التخطي إلى المحتوى
عباس يؤكد على فلسطينية وعروبة القدس خلال احتفالية ذكرى انطلاق حركة فتح

جدد محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية في أواخر ساعات عام 2017 تأكيده على أن القدس الشرقية عاصمة أبدية للدولة الفلسطينية.
وجاءت تصريحات رئيس السلطة الفلسطينية خلال كلمته التي ألقاها في احتفال ذكرى الانطلاقة الثالثة والخمسين لحركة فتح، التي يتزعمها عباس، من أمام مقر رئاسة السلطة الفلسطينية في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.
وقال عباس في كلمته أن القدس عاصمة أبدية للشعب الفلسطيني مهما حاولوا أن يغيروا من مجرى الجغرافيا والتاريخ ليجعلوها عاصمة للأخرين، في إشارة إلى قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتعلق بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في السادس من ديسمبر / كانون أول الجاري خلال خطاب ألقاه من داخل البيت الأبيض، اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمدينة القدس الشرقية والغربية عاصمة موحدة وأبدية لإسرائيل، وبدء إجراءات نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى مدينة القدس.
وأضاف الرئيس الفلسطيني أن الشعب الفلسطيني باق في أراضه وصامد وصابر من أجلها، مشيرا إلى عدم استطاعة أحد تغيير التاريخ.
وأوضح الرئيس الفلسطيني أن القيادة الفلسطينية لن ترتكب الأخطاء والحماقات التي وقعت في السابق، مؤكدا أنهم باقون لتحرير تراب فلسطين.
وقدم الرئيس الفلسطيني التهنئة للمسحيين بمناسبة أعيادهم، معربا عن أمانيه في أن يشهد عام 2018 إقامة الدولة الفلسطينية.
ووضع الرئيس الفلسطيني إكليلا من الزهور على قبر الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، مؤسس حركة فتح، قبيل بدء احتفالية ذكرى انطلاقة حركة فتح، بمشاركة المئات من أنصار حركة فتح وبحضور أعضاء اللجنة المركزية للحركة.
وتحيي حركة فتح ذكرى انطلاقتها السنوية مطلع شهر يناير / كانون الثاني من كل عام، للاحتفال بذكرى تأسيس الحركة مطلع عام 1965، بتنظيم المسيرات والمهرجانات داخل وخارج الأراضي الفلسطينية.