ارتفاع قتلى المظاهرات والاحتجاجات الإيرانية الليلة الماضية إلى اثني عشر شخصا

سمير عماد
اخبار عالمية
سمير عماد1 يناير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
ارتفاع قتلى المظاهرات والاحتجاجات الإيرانية الليلة الماضية إلى اثني عشر شخصا

أعلن تلفزيون إيران الرسمي اليوم الإثنين الأول من شهر يناير / كانون الثاني، عن مقتل اثني عشر شخصا خلال المظاهرات والاحتجاجات الإيرانية ضد غلاء الأسعار وتردي الأوضاع الاقتصادية.

ووفق تلفزيون إيران الرسمي، فإن عشرة أشخاص قتلوا خلال الليلة الماضية.

وقالت وكالة أسوشيتيد برس الأمريكية للأخبار، نقلا عن التلفزيون الرسمي الإيراني، أن عدد من المحتجين المسلحين حاولوا السيطرة على قواعد عسكرية ومراكز شرطية، إلا أنهم لاقوا مقاومة كبيرة من قبل قوات الامن الإيراني.

وأضافت وكالة أسوشيتيد برس أن عشرة أشخاص قتلوا الليلة الماضية، فيما قتل شخصين أول أمس السبت غرب إيران.

ولم تعطي وكالة الأسوشيتيد برس تفاصيل عن المواقع التي حاول المحتجون الاستيلاء عليها.

وبحسب وكالة أسوشيتيد برس، فإن مقاطع فيديو أظهرت محاولة محتجين الاستيلاء على مركز شرطية، فيما أظهرت مقاطع أخرى محتجون يتظاهرون بشكل سلمي ويقدمون التحية لأفراد الشرطة الإيرانية.

وكانت المظاهرات والاحتجاجات الإيرانية قد انطلقت منذ الخميس الماضي تنديدا بغلاء الأسعار وتردي الحالة الاقتصادية.

وخرج آلاف الإيرانيين في عدد من المدن الإيرانية مرددين هتافات منددة بفشل الرئيس الإيراني حسن روحاني في إيجاد حل للازمة الاقتصادية وغلاء الأسعار في البلاد.

وحاول عدد من المحتجين السيطرة على مباني ومؤسسات حكومية، قابلتها قوات الأمن الإيرانية بحملات اعتقال واستخدام القوة لتفريق التظاهرات.

وقالت السلطات الإيرانية في أعقاب سقوط أول قتيلين خلال الاحتجاجات، أن هناك أجهزة مخابرات أجنبية وعدد من الأشخاص وراء مقتلهما.

وقامت السلطات الإيرانية بحجب تطبيقي انستجرام وتيليجرام في البلاد لفترة مؤقتة، بدعوى حماية الأمن القومي للبلاد.

من جانبها، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن وقوفها بجانب حقوق الشعب الإيراني في حرية التعبير، مشيرة إلى أنها تتابع عن قرب التظاهرات والاحتجاجات الإيرانية.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن الحكومة الإيرانية تستنزف موارد البلاد في دعم الإرهاب بدلا من توجيهها لتحسين الحالة الاقتصادية للشعب الإيراني.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *