مسيرة احتجاجية بقطاع غزة رفضا لاعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل

سمير عماد
اخبار عربية
سمير عماد5 يناير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
مسيرة احتجاجية بقطاع غزة رفضا لاعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل

خرج اليوم الجمعة الخامس من يناير / كانون الثاني مئات الفلسطينيين في مسيرة احتجاجية بقطاع غزة رفضا لاعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وردد الفلسطينيون خلال تلك المسيرة التي نظمتها حركة الجهاد الإسلامي، والتي انطلقت من أمام ساحة المسجد الكبير بمدينة خان يونس الواقعة جنوبي قطاع غزة، لإبراز مكانة القدس والمسجد الأقصى في وجدانهم.

وخلال تلك التظاهرة التي خرجت في خان يونس، على الرغم من أحوال الطقس السيئة، رفع المتظاهرون لافتات تعبر عن أن القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية.

ونقلت وكالة الأناضول تصريحات القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، نافد عزام، التي أوضح خلالها أنه يجب على الرئيس الأمريكي أن يفهم أن مقدسات الأمة الإسلامية غالية، وأن الشعب الفلسطيني لن يفرط في القدس.

وأشار القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، إلى أن أبناء الشعب الفلسطيني لن يخضعوا لقرارات الإدارة الأمريكية، وحكومة الاحتلال الإسرائيل، ولا يمكن لتلك القرارات أن تثني الشعب الفلسطيني عن نضاله، مطالبا الشبان الفلسطينيين بمواصلة حراكه الغاضب حتى إسقاط قرارات الإدارة الأمريكية حول القدس.

ويشهد قطاع غزة الفلسطيني توترا منذ نحو أربعة أسابيع، بسبب الاحتجاجات والمظاهرات الرافضة لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتعلق بالقدس.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن في السادس من ديسمبر / كانون أول الماضي، خلال خطاب ألقاه من البيت الأبيض، اعتراف الإدارة الأمريكية بمدينة القدس الشرقية والغربية عاصمة أبدية وموحدة لإسرائيل.

وأمر الرئيس الأمريكي وزارة الخارجية الأمريكية، بمباشرة إجراءات نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى مدينة القدس.

وانتقد ترامب الإدارات الأمريكية المتعاقبة لعدم اتخاذ قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشيرا على أن الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل قد تأخر كثيرا.

ومنذ ذلك التاريخ يخرج الشبان الفلسطينيون بصورة متواصلة إلى الشريط الحدودي بين قطاع غزة المحاصر، والأراضي الفلسطينية المحتلة، للتعبير عن رفضهم للقرار الأمريكي، وشهدت هذه الاحتجاجات سقوط عدد من الشهداء والمصابين، نتيجة المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال الإسرائيلي، التي عادة ما تستخدم الرصاص الحي تجاه المتظاهرين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *