التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية الألماني يكشف عن رغبة بلاده في تجاوز الخلافات بين برلين وأنقرة

أعرب زيغمار غابرييل وزير خارجية ألمانيا اليوم السبت السادس من يناير / كانون الثاني عن رغبة برلين في تجاوز خلافاتها العالقة مع أنقرة.

وجاءت تصريحات وزير الخارجية الألماني خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في مدينة غوسلار الألمانية، مع وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو.

وقال وزير الخارجية الألماني، أن مهمة تجاوز العقبات بين ألمانيا وتركيا تقع على عاتق ألمانيا، مشيرا إلى امتلاك بلاده الإرادة الكاملة لإنجاز هذا الأمر.

وأضاف وزير الخارجية الألماني أنه يشترك مع نظيره التركي في الرأي حيال أن تجاوز الخلافات الألمانية التركية مهمة مشتركة بين برلين وأنقرة.

وأكد وزير الخارجية الألماني، أن بلاده وتركيا تربطهما علاقات صداقة مميزة منذ أكثر من مائة عام، مشيرا إلى قيامه هو ونظيره التركي بإصدار توصية لوزيري الاقتصاد التركي والألماني، بتنظيم اجتماع للجنة الاقتصادية الألمانية التركية المشتركة.

وأوضح وزير الخارجية الألماني أنه يقف مع نظيره التركي إلى جانب إجراء حوار بين البلدين حيال العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

وأكد وزير الخارجية الألماني أن برلين أصدرت مذكرة بحث عن أحد الإنقلابيين الأتراك المشتبه بفراره إلى ألمانيا، معربا عن استعداد ألمانيا لفعل ما يتطلبه هذا الإطار حال تقديم السلطات التركية للوثائق والمعلومات اللازمة.

الجدير بالذكر أن العلاقات بين ألمانيا وتركيا قد شهدت تراجعا منذ الثاني من شهر يونيو / حزيران من العام قبل الماضي (2016) عندما أقر البرلمان الألماني الأحداث التي وقعت عام 1915 بأنها عمليات إبادة ضد الأرمن، وهو الأمر الذي قوبل برد تركي يتمثل في منع عدد من أعضاء البرلمان الألماني والمسؤولين الألمان لقاء الضباط الألمان المشاركين ضمن قوة حلف الناتو بقاعدة أنجرليك الواقعة في ولاية أضنة.

بالإضافة إلى ذلك، توجد خلافات بين تركيا وألمانيا، تمثلت في عدم تعاون الحكومة الألمانية في اعتقال عدد من أعضاء تنظيم جولن الإرهابي، والذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية الفاشلة، ومنع مسؤولين ووزراء أتراك من الاشتراك في فاعليات دعائية للجالية التركية في ألمانيا، قبيل عملية الاستفتاء على الدستور التركي.