التخطي إلى المحتوى
وزيرة الدفاع الألمانية تحذر من الاستهانة بعناصر تنظيم الدولة الإسلامية وتدعو لمواصلة محاربته

حذرت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فان دير ليين، من الاستهانة بعناصر تنظيم الدولة الإسلامية، مشيرة إلى أن الحرب على التنظيم ما زالت مستمرة ولم تنتهي.

وجاءت تصريحات وزير الدفاع الألمانية خلال التصريحات الصحفية التي أدلت بها لدى الزيارة التي قامت بها لزيارة جنود الجيش الألماني المشاركين في قوات التحالف الدولي والمتمركزة في المملكة الأردنية الهاشمية.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية أنه لا ينبغي الاستهانة بعناصر تنظيم الدولة على الرغم من الهزيمة العسكرية التي لحقت بالتنظيم.

ودعت وزيرة الدفاع الألمانية، قوات التحالف الدولي لمواصلة الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وعدم السماح لعناصر التنظيم بالانتقال إلى ملاذات آمنة.

يذكر أن ألمانيا تشارك بنحو 280 جندي من القوات الألمانية، ضمن قوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق.

وبحسب تصريحات وزير الدفاع الألمانية، فإن الحكومة الألمانية تنظر في تقليص عدد الجنود المشاركين ضمن قوات التحالف الدولي، مشيرة إلى أنه لم يتم تحديد العدد.

وأضافت وزيرة الدفاع ألألمانية أن بلادها والاتحاد الأوروبي ينظران إلى استقرار الأوضاع في الأردن، باعتباره مصلحة لكلاهما، مشيرة إلى أن الأردن تعتبر هي صوت الاستقرار والمصالحة في منطقة يسيطر عليها الصراع والإرهاب.

وأرجعت وزيرة الدفاع الألمانية أهمية إقامة علاقات وثيقة مع الأردن، إلى أن منطقة الشرق الأوسط تحتاج إلى وقت طويل كي تنعم بالهدوء، مشيدة بمعاملة ومساعدة المملكة الأردنية للاجئين، والتي وصفتها وزيرة الدفاع الألمانية بالمثالية.

وبحسب منظمة الأمم المتحدة، فإن هناك نحو 630 ألف من اللاجئين السوريين مسجلين في الأردن، فيما تقول السلطات الأردنية أن بلادها تستضيف منذ اندلاع الأزمة والصراع في سوريا، قبل نحو سبع سنوات، نحو 1.4 مليون لاجئ.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، فإن الحكومة الألمانية قدمت العام الماضي نحو 130 مليون يورو كمعونات دفاعية للمملكة الأردنية، شملت بنى تحتية ومعدات وأسلحة.