التخطي إلى المحتوى
حزب مسعود بارزاني يعلن مقاطعة الانتخابات العامة العراقية في محافظة كركوك

أعلن الحزب الديمقراطي في إقليم كردستان العراق، والذي يتزعمه مسعود بارزاني الرئيس السابق إقليم كردستان العراق، اليوم الإثنين الخامس عشر من ديسمبر / كانون الثاني، عن مقاطعة الانتخابات المحلية والبرلمانية المقبلة في محافظة كركوك الواقعة في شمال العراق، والتي يتنازع عليها كلا من الحكومة العراقية المركزية في بغداد، وحكومة كردستان العراق.

وأشار بيان الحزب الديمقراطي الكردستاني، أن مقاطعته للانتخابات في محافظة كركوك والمناطق المتنازع عليها مع الحكومة العراقية، ترجع إلى كون تلك المناطق محتلة عسكريا وغير مستقرة.

ومن المفترض أن تتم الانتخابات البرلمانية والمحلية العراقية في الثاني عشر من شهر مايو / أيار القادم.

وأوضح بيان الحزب الديمقراطي الكردستاني، أن الحزب لم يعترف بشرعية الاحتلال العسكري لتلك المناطق، موجها الدعوة للناخبين الأكراد لمقاطعة الانتخابات ورفض المشاركة فيها للتعبير عن موقفهم تجاه الاحتلال العسكري التي تشهده المناطق المتنازع عليها مع حكومة العراق المركزية.

يذكر أن قوات الجيش العراقي وميليشيات الحشد الشعبي العراقية الشيعية والموالية للحكومة العراقية، قد فرضت سيطرتها في شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام المنصرم، على محافظة كركوك وكافة المناطق المتنازع عليها بين حكومة إقليم كردستان العراقي، والحكومة المركزية العراقية، لتنهي وجود قوات إقليم قوات إقليم كردستان، والتي سيطرت على تلك المناطق منذ عام 2014.

وجاء سيطرة قوات الجيش العراقي على تلك المناطق، كرد فعل على الاستفتاء الذي نظمته حكومة إقليم كردستان في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر / أيلول الماضي، للتصويت على انفصال إقليم كردستان عن الدولة العراقية.

واعتبرت الحكومة العراقية المركزية أن الاستفتاء الكردستاني غير شرعي ولا يتوافق مع الدستور العراقي.

وتصاعدت حدة التوتر في أعقاب هذا الاستفتاء بين الحكومة المركزية العراقية، وإقليم كردستان، حيث فرضت الحكومة العراقية قائمة عقوبات على إقليم كردستان العراق، كان بينها حظر الرحلات الجوية الدولية من وإلى مطاري السليمانية وأربيل.