التخطي إلى المحتوى
الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني يصف ولي العهد السعودي بالشخص المخادع

كشف تسجيل صوتي منسوب للشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، أحد كبار أفراد الأسرة الحاكمة في قطر، والذي بثته اليوم الجمعة التاسع عشر من ديسمبر / كانون الثاني، قناة الجزيرة الإخبارية القطرية وعدد من وسائل الإعلام في قطر، عن إقدامه للانتحار عقب الضغوط الشديدة التي مورست عليه أثناء احتجازه في إمارة أبو ظبي.

وقال الشيخ عبد الله آل ثاني خلال التسجيل الصوتي، أن الأزمة التي تشهدها منطقة الخليج ترجع إلى مصالح ورغبة كلا من ولي عهد المملكة العربية السعودية، الأمير محمد بن سلمان، والأمير محمد بن زايد في الحصول على ثروة دولة قطر.

ووصف الشيخ عبد الله آل ثاني خلال التسجيل الصوتي، الملك سلمان بن عبد العزيز، عاهل المملكة العربية السعودية بأنه من أطيب الشخصيات التي قابلها، موجها له الشكر على قبول وساطة الحج بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر، فيما وصف نجله الأمير محمد بن سلمان بالشخص المخادع.

يذكر أن الشيخ خالد بن علي آل ثاني، شقيق الشيخ عبد الله، قد صرح لقناة الجزيرة الإخبارية الإثنين الماضي، أن الشيخ عبد الله آل ثاني دخل إلى المستشفى في الخامس عشر من يناير / كانون الثاني الجاري، عقب ساعات من رفض سلطات أبو ظبي لمغادرة الإمارة، مشيرا إلى أن الشيخ عبد الله ظهرت صورة خلاله خلال توجهه إلى دولة الكويت في اليوم التالي، وهو يضع ضمادة حول يده.

بالمقابل، رفضت دولة الإمارات العربية المتحدة آنذاك، أنباء احتجاز الشيخ عبد الله آل ثاني، مشيرة إلى أن الشيخ عبد الله حل ضيفا على دولة الإمارات ويتمتع بحرية التنقل، بينما قالت دولة قطر أنها تراقب الموقف عن قرب.

ويعد الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، من كبار أفرد الأسرة الحاكمة في قطر، كما برز اسمه إعلاميا خلال شهر أغسطس / آب من العام الماضي، في أعقاب بث وكالة الأنباء الرسمية السعودية، أنباء عن قبول الملك سلمان بن عبد العزيز، وساطة الشيخ عبد الله لحل أزمة الحج بين دولة قطر والمملكة العربية السعودية، وهو الأمر الذي نفته دولة قطر.