التخطي إلى المحتوى
حركة طالبان الأفغانية تتبنى الهجوم الذي استهدف فندق “انتركونتيننتال” وسط العاصمة كابول

أعلنت حركة طالبان الأفغانية اليوم الأحد الحادي والعشرين من يناير / كانون الثاني مسؤوليتها عن عملية الاقتحام التي استهدفت فندق “انتركونتيننتال” في العاصمة الأفغانية كابل، والتي أوقعت عدد من القتلى والجرحى.

وقال المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، أن خمسة عناصر من صفوف الحركة، استهدفوا عددا من الأجانب والمسؤولين الأفغان، في فندق انتركونتيننتال، باستخدام الأحزمة الناسفة، بحسب ما نقلته وكالة أسوشيتيد برس الأمريكية للأخبار.

وأضاف بيان المتحدث باسم حركة طالبان، أن عناصر التنظيم كانوا قد خططوا لاستهداف الفندق ليلة الخميس الماضي، إلا أن وجود حفل زفاف في الفندق أجبرهم على تأجيل عملية الاستهداف، تجنبا لسقوط المدنيين خلال الهجوم.

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، نجيب دانيش، قد أعلن في وقت سابق اليوم الأحد عن مقتل خمسة أشخاص خلال الهجوم الذي استهدف فندق “انتركونتيننتال”، فضلا عن إصابة 6 أشخاص آخرين، بينهم ثلاثة عناصر من رجال الشرطة الأفغانية، وفق ما ذكرته قناة “طلوع نيوز” الأفغانية.

بينما نقلت القناة الأفغانية عن مصادر محلية، أن الهجوم الذي استهدف فندق “انتركونتيننتال” في العاصمة الأفغانية كابل، والذي استمر لنحو 13 ساعة، أسفر عن مقتل ثمانية عشر شخصا.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية أن عناصر الشرطة تمكنوا ن إنهاء الحصار الذي فرضه المسلحون على الفندق، عقب مواجهات استمرت نحو 13 ساعة، مضيفا انه تم قتل المسلحين الثلاثة الذين هاجموا الفندق.

ويعد فندق انتركونتيننتال أحد أفخم الفنادق في العاصمة الأفغانية كابل، حيث تستخدمه الحكومة الأفغانية في بعض الأحيان لعقد عدد من المؤتمرات واللقاءات الرسمية.

وسبق لفندق انتركونتيننتال المحاط بحراسة أمنية مشددة، التعرض لهجوم مماثل في شهر يونيو / حزيران من عام 2011، تبنته حركة طالبان الأفغانية، وأسفر عن مقتل نحو 21 شخصا.