الخارجية الباكستانية تدين الهجوم الأمريكي الذي استهدف منطقة كورام المتاخمة لأفغانستان

سمير عماد
اخبار عالمية
سمير عماد24 يناير 2018آخر تحديث : منذ 4 سنوات
الخارجية الباكستانية تدين الهجوم الأمريكي الذي استهدف منطقة كورام المتاخمة لأفغانستان

أدانت الحكومة الباكستانية اليوم الأربعاء الرابع والعشرين من يناير / كانون الثاني الضربة الجوية التي نفذتها طائرة أمريكية دون طيار داخل الأراضي الباكستانية، والتي جاءت بالتزامن مع حالة من التوتر الشديد بين البلدين.

ونقل موقع صحيفة “داون” الباكستانية البيان الصادر عن وزارة الخارجية الباكستانية، والذي أدان الضربة الجوية الأمريكية.

وكشفت وزارة الخارجية الباكستانية في بيانها، أن صواريخ الطائرة الأمريكية بدون طيار أصابت مخيما للاجئين الأفغان، والذي يقع في منطقة كورام الباكستانية.

وأك\ بيان الخارجية الباكستانية على أهمية تواصل تبادل المعلومات الإستخباراتية بين إسلام آباد وواشنطن، في إطار التعاون الباكستاني الأمريكي في مجال مكافحة الإرهاب.

وكانت الشرطة الباكستانية قد ذكرت في وقت سابق اليوم، أن طائرة بدون طيار، يشتبه في تبعيتها للولايات المتحدة الأمريكية، نفذت هجوما أدى إلى مقتل إثنين من عناصر “شبكة حقاني” المتحالفة مع حركة طالبان في أفغانستان.

ووفق التصريحات الإعلامية التي أدلى بها أمير زمان خان، رئيس الشرطة المحلية، فإن الهجوم الذي نفذته الطائرة بدون طيار، استهدفت منزلا يقع في قرية “دابا ماموزاي” القريبة من منطقة كورام الواقعة في المنطقة الحدودية بين باكستان وأفغانستان.

ولم تعطي الشرطة الباكستانية مزيد من المعلومات حول هوية القتيلين، إلا أن وكالة أسوشيتيد برس الإخبارية الأمريكية نقلت عن مصادر بالاستخبارات الباكستانية، أن الصاروخ الذي أطلقته الطائرة بدون طيار، أسفر عن مقتل القيادي بشبكة حقاني، أحسن خواري، وأحد المسلحين الآخرين، والذي يدعى ناصر محمود.

وتعتبر السلطات الباكستانية، الهجمات الذي تنفذها الطائرات الأمريكية بدون طيار، داخل الأراضي الباكستانية المتاخمة للحدود مع أفغانستان، انتهاكا للسيادة الباكستانية.

ويأتي هذا الحادث بالتزامن مع حالة التوتر الكبيرة التي تشهدها العلاقات الأمريكية الباكستانية، على خلفية الاتهامات التي وجهها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لباكستان، حول توفير ملاذ آمن للعناصر الإرهابية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *