التخطي إلى المحتوى
توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم خلال الحوار الاستراتيجي القطري الأمريكي

أعلنت الحكومة القطرية اليوم الجمعة السادس والعشرين من يناير / كانون الثاني، عن بدء جلسات الحوار الاستراتيجي بين قطر والولايات المتحدة الأمريكية، يوم الثلاثاء المقبل الثلاثين من يناير الجاري، بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

ونشرت وكالة الأنباء الرسمية القطرية بيانا، أوضحت خلاله أن الحوار الاستراتيجي القطري الأمريكي، يأتي في إطار تعزيز الشراكات بين الدوحة وواشنطن، واللتين تجمعهما مصالح استراتيجية وعلاقات تاريخية في جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والأمنية والثقافية والتعليمية.

وأوضحت وكالة الأنباء الرسمية القطرية، أنه سيتم توقيع عدد من خطابات النوايا ومذكرات التفاهم، فضلا عن توقيع عدد من الاتفاقيات بين قطر والولايات المتحدة خلال الحوار الاستراتيجي.

وأشارت وكالة الأنباء الرسمية إلى أنه سيتم توقيع مذكرتي تفاهم في مجال الطاقة، وبين شركة موانئ قطر والجانب الأمريكي، كما سيتم توقيع خطاب نوايا في مجال الأمن السيبراني للبنية التحتية للطاقة، بين وزارة المواصلات والاتصالات القطرية ووزارة الطاقة الأمريكية.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية القطرية، فإنه سيتم الإعلان عن تلك الاتفاقيات عقب انتهاء الحوار الاستراتيجي القطري الأمريكي.

وسيمثل الجانب القطري في الحوار الاستراتيجي القطري الأمريكي وفد رفيع المستوى، بمشاركة وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد آل ثاني، ووزير الدولة القطري لشؤون الدفاع، خالد العطية، ومحمد السادة وزير الطاقة القطري، بالإضافة إلى وزير المالية القطري علي العمادي، وفق ما نشرته وكالة الأنباء الرسمية القطرية.

كما سيرافق الوفد القطري، ممثلون عدد من الوزرات والمؤسسات القطرية، والتي تضم كلا من وزارة الداخلية، والتنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، والبلدية والبيئة، والمواصلات والاتصالات، والخطوط الجوية القطرية، والهيئة القطرية للطيران المدني، وجهاز قطر للاستثمار، والمصرف المركزي القطري، والمؤسسة القطرية للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

بينما سيشارك في الوفد الأمريكي كلا من وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، ووزير الخارجية ريكس تيلرسون، ووزير الخزانة ستيفن منوشين، ويبور روس وزير التجارة الأمريكي، بالإضافة إلى ممثلين عن عدد من الجهات الأخرى.