الرئيس التركي يشير إلى استمرار استخدام داعش كذريعة لتكديس الأسلحة في سوريا

سمير عماد
اخبار عالمية
سمير عماد27 يناير 2018آخر تحديث : منذ 5 سنوات
الرئيس التركي يشير إلى استمرار استخدام داعش كذريعة لتكديس الأسلحة في سوريا

قال رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية، أن تنظيم الدولة الإسلامية ما زال يستخدم إلى الآن كذريعة لتكديس الأسلحة في سوريا، على الرغم من فقد تنظيم الدولة لقدرته القتالية.

وجاءت تصريحات الرئيس التركي خلال الكلمة التي ألقاها اليوم السبت، السابع والعشرين من يناير / كانون الثاني، في مراسم افتتاح نفق قاسم باشا، بمدينة إسطنبول التركية.

وأوضح الرئيس التركي أن هناك حالة انزعاج من التقدم الذي أحرزته تركيا خلال الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أن هناك بعض الجهات تضع العراقيل أما تقدم تركيا، في إجراءات تتنافى مع القيم والمنطق.

وأضاف الرئيس التركي أنه على الرغم من فقدان تنظيم الدولة الإسلامية لقدرته القتالية في سوريا، إلا أن تنظيم الدولة ما زال يستخدم حتى الآن كذريعة لتكديس الأسلحة في سوريا.

وأشار الرئيس التركي إلى أن العالم أجمع باستثناء دولة وحيدة تعتبر حليفة لتركيا، ترى قادة تنظيم “B Y D” الإرهابي وهم يختبئون في جبال قنديل الواقعة شمالي العراق، مشددا على أن هذه الحقائق لا يمكن إنكارها، مثل الشمس التي لا تغطى بالغربال.

وتابع الرئيس التركي بقوله أن تركيا تفتح أحضانها لمن يقدم لها يد الصداقة، وتتقاسم خبزها مع من يطلب المساعدة، إلا أنها لا تتهاون مع من يتطاول على السيادة والمستقبل التركي، مشيرا إلى أن تركيا ستهزم جميع التنظيمات الإرهابية أيا كان مسماها سواء أكانت تنظيم جولن، أو تنظيم الدولة، أو تنظيم بي كاكا، أو تنظيم “B Y D”.

وأكد الرئيس التركي أن تنظيم “B Y D” مثله مثل تنظيم الدولة، لا يؤمنون بدين أو كتاب، ويستهدفون المدنيين في منازلهم ومساجدهم.

وتأتي تصريحات الرئيس التركي مع دخول عملية غصن الزيتون التي تقوم بها القوات التركية في منطقة عفرين، شمالي سوريا، في يومها الثامن، والتي تهدف إلى طرد عناصر تنظيم “B Y D” من تلك المنطقة وتسليمها لأصحابها من الشعب السوري.

رابط مختصر