مستوطن إسرائيلي يدهس طفلا فلسطينيا بالقرب من الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل

سمير عماد
اخبار عربية
سمير عماد30 يناير 2018آخر تحديث : منذ 5 سنوات
مستوطن إسرائيلي يدهس طفلا فلسطينيا بالقرب من الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل

أصيب طفل فلسطيني يبلغ من العمر خمس سنوات بجروح، مساء أمس الإثنين بجروح على خلفية قيام أحد المستوطنين الإسرائيليين، بدهسه بالقرب من الحرم الإبراهيمي، الواقع في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن شهود عيان، أن الطفل الفلسطيني يدعى علاء أبو ميالة، ويبلغ من العمر خمس سنوات، أصيب برضوض في جسده وجروح متوسطة، عقب قيام مستوطن إسرائيلي بدهسه قرب الحرم الإبراهيمي، حيث نقل الطفل إلى أحد المستشفيات بمدينة الخليل لتلقي العلاج.

يذكر الأراضي الفلسطينية تشهد حالة من التوتر منذ السادس من ديسمبر / كانون الأول من العام المنصرم، على خلفية قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة موحدة وأبدية للكيان الإسرائيلي، وبدء إجراءات نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس.

كما اعلنت الولايات المتحدة الأمريكية خفض الدعم الأمريكي المخصص لوكالة مساعدة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، حتى رضوخ السلطة الفلسطينية للعودة إلى طاولة المفاوضات والاعتراف بالقرار الأمريكي حيال القدس.

وخرج الفلسطينيون في القدس ومدن الضفة الغربية المحتلة ومناطق التمركز الإسرائيلية على الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة ودولة الاحتلال الإسرائيلي، تنديدا بالقرار الأمريكي حيال القدس، والتي غالبا ما تشهد وقوع مواجهات بين الشبان الفلسطيني وجنود جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وتستخدم قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي والرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع في مواجهة الشبان الفلسطينيين الذين يستخدمون الحجارة والعبوات الفارغة للرد على جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وسقط العديد من الشهداء الفلسطينيين خلال تلك المواجهات، فضلا عن إصابة العشرات، وشن قوات الاحتلال لحملات اعتقال تستهدف الشبان الفلسطينيين.

كما شن جيش الاحتلال الإسرائيلي غارات مدفعية وجوية على عدد من المواقع التابعة لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة ردا على القذائف الصاروخية التي تنطلق من قطاع غزة باتجاه أراضي دولة الاحتلال الإسرائيلي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.