التخطي إلى المحتوى
الاحتلال الإسرائيلي يعلن مقتل الشهيد أحمد نصر جرار المتهم بقتل مستوطن إسرائيلي الشهر الماضي

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن نجاحه في قتل الفلسطيني أحمد نصر جرار بالقرب من جنين بالضفة الغربية، والذي كان مطلوبا للسلطات الإسرائيلية.

وعبر تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، اليوم الثلاثاء، السادس من فبراير / شباط، أن قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي تمكنت من قتل الفلسطيني المطلوب للسلطات الإسرائيلية، أحمد نصر جرار، في قرية اليامون الواقعة بالقرب من مدينة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأشار الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن الشهيد جرار، كان ضمن الخلية المركزية التي نفذت هجوما استهدف مستوطن إسرائيلي، قرب مدينة نابلس، مطلع يناير / كانون الثاني الماضي.

وكانت الجرافات التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، قامت فجر اليوم بهدم منزلا بقرية اليامون، في أعقاب اشتباك مسلح وقع في محيط المنزل.

ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء، عن شهود عيان، أن قوة تابعة لجيش الاحتلال اقتحمت بلدة اليامون فجر اليوم، وقامت بمحاصرة منزل كان يتحصن الشهيد جرار بداخله، مشيرين إلى أن جنود الاحتلال طالبوا الشهيد جرار عبر مكبرات الصوت، بتسليم نفسه.

وأوضح شهود العيان أن اشتباكا مسلحا وقع في محيط المنزل، وقيام جرافات الاحتلال بهدم جزء منه.

ووقعت مناوشات بين جنود الاحتلال الإسرائيلي والسبان الفلسطينيين في القرية، استخدم خلالها جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي، والرصاص المطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وتتهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الشهيد أحمد جرار، بقتل مستوطن إسرائيلي قبل نحو شهر، جنوب مدينة نابلس.

بدورها، أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك”، ان عملية اغتيال الشهيد أحمد جرار تمت بمشاركة كلا من جهاز الشاباك، وجيش الاحتلال الإسرائيلي، ووحدة مكافحة الإرهاب التابعة لشرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وعقب أفيغدور ليبرمان، وزير الدفاع في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، على مقتل الشهيد أحمد جرار، بالقول أن الحساب مع جرار أغلق، متوعدا بسرعة الوصول لمنفذ عملية قتل الإسرائيلي بن غال، التي وقعت بالأمس.