روسيا تستعين بالحكومة التركية لاستعادة جثمان قائد الطائرة التي سقطت في سوريا

سمير عماد
اخبار عالمية
سمير عماد6 فبراير 2018آخر تحديث : منذ 5 سنوات
روسيا تستعين بالحكومة التركية لاستعادة جثمان قائد الطائرة التي سقطت في سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، السادس من فبراير / شباط، عن استعادتها لجثمان قائد الطائرة الحربية الروسية، التي أسقطتها المعارضة السورية، قبل أيام في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وأصدرت وزارة الدفاع الروسية بيانا، أوضحت خلاله أنها تمكنت من استعادة جثة الطيار الروسي، رومان فيليبوف، الذي قتل إثر نجاح المعارضة السورية، في إسقاط المقاتلة الروسية التي كان يقودها، خلال الاستعداد لتنفيذ غارات جوية، ضد المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية.

وتمت عملية استعادة جثمان الطيار الروسي، بمساعدة تركية، وفق ما أعلنه بيان وزارة الدفاع الروسية، والذي أشار إلى انه سيتم دفن جثمان الطيار الروسي، يوم الخميس القادم، في مدينة فورونيج، جنوبي غرب روسيا.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، قد أعلنت في وقت سابق اليوم، أنها طلبت من الحكومة التركية، تقديم مساعدتها من أجل استعادة حطام المقاتلة الروسية التي سقطت بمحافظة إدلب في الثالث من فبراير / شباط الجاري.

وكانت المعارضة السورية بمحافظة إدلب، قد تمكنت من إسقاط مقاتلة روسية، من طراز سوخوي، خلال استعدادها لقصف منطقة سراقب، وتتمكن من قتل قائد تلك الطائرة الحربية.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، يظهر لحظة قفز قائد تلك المقاتلة الروسية، باستخدام المظلة، قبل أن تتمكن المعارضة السورية من قتله.

بدورها، اعترفت وزارة الدفاع الروسية بهذا الحادث الذي أسفر عن إسقاط مقاتلة روسية ومقتل قائدها.

وعلى الرغم من أن محافظة إدلب ضمن اتفاق مناطق خفض التوتر، الذي وقعت علية الدول الثلاث الضامنة (تركيا وروسيا وإيران)، إلا أن الغارات الجوية من قبل النظام السوري والمقاتلات الروسية، ما زالت متواصلة منذ عدة أشهر، لتقديم الدعم لقوات النظام السوري والميليشيات المتحالفة معها، في محاولات التوغل داخل تلك المحافظة الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية.

رابط مختصر