الخارجية الأمريكية تعرب عن أسفها حيال إعادة سجن مواطن أمريكي في إيران

سمير عماد
اخبار عالمية
سمير عماد7 فبراير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
الخارجية الأمريكية تعرب عن أسفها حيال إعادة سجن مواطن أمريكي في إيران

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، عن اسفها تجاه قرار الحكومة الإيرانية، الذي يقضي بإعادة مواطن أمريكي إيراني، يبلغ من العمر 81 عاما، كان يعمل لدى منظمة اليونيسيف، يدعى باقر نمازي، إلى السجن مرة أخرى، بعدما سمحت بخروجه لمدة قصيرة من أجل تلقي العلاج.

وفي تصريحات صحفية من بوغوتا، أشار مساعد وزير الخارجية الأمريكي، ستيف غولدستين، إلى تدهور الحالة الصحية لنمازي، مطالبا الحكومة الإيرانية بالإفراج الفوري عنه لدواع إنسانية.

وأضاف مساعد وزير الخارجية الأمريكي، أن هناك خيبة أمل كبيرة تجاه قرار السلطات الإيرانية، بإعادة نمازي مرة أخرى إلى السجن، مشيرا إلى قلق الولايات المتحدة الأمريكية من تدهور الحالة الصحية لنمازي.

وأوضح مساعد وزير الخارجية الأمريكي، أن المواطن الإيراني الأمريكي، بحاجة ماسة لتلقي الرعاية الطبية، في أعقاب خضوعه لعملية جراحية خلال شهر سبتمبر / أيلول الماضي، بهدف زراعة منظم قلب صناعي.

وكانت الحكومة الإيرانية قد سمحت بخروج نمازي من السجن يوم الأحد الماضي، لتلقي العلاج، قبل أن تعيده إلى السجن مرة أخرى.

يذكر أن محكمة إيرانية قد أصدرت حكما قضائيا، في أكتوبر / تشرين الأول من العام الماضي، يقضي بسجن المواطن الإيراني الأمريكي، باقر نمازي، وابنه الذي يحمل أيضا الجنسيتين الإيرانية والأمريكية، لمدة عشر سنوات، بتهمة التعاون مع الحكومة الأمريكية، والقيام بأنشطة تجسسيه لصالحها، وهي اتهامات نفتها عائلتهما التي تقيم في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأعرب مساعد وزير الخارجية الأمريكي عن أسفه تجاه استمرار الحبس الظالم لنمازي ونجله، مطالبا الحكومة الإيرانية، بالإفراج الفوري الغير مشروط عنه، لتلقي العلاجات الطبية المناسبة.

كما جدد مساعد وزير الخارجية الأمريكي، مطالبة الولايات المتحدة الأمريكية، من الجانب الإيراني، الإفراج عن كافة المواطنين الأمريكيين المعتقلين والمختفين لدى الحكومة الإيرانية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *