التخطي إلى المحتوى
كوريا الشمالية توجه دعوة رسمية لرئيس كوريا الجنوبية لزيارة بيونج يانج

دعا زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، الرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه إن، للقيام بزيارة إلى بيونج يانج، مبديا استعداد للقاء الرئيس الكوري الجنوبي في الوقت الذي يناسبه.

وقامت كيم يو جونغ، شقيقة زعيم كوريا الشمالية، بتسليم دعوة رسمية إلى الرئيس الكوري الجنوبي، وفق ما نشرته، وكالة الأنباء الرسمية الكورية الجنوبية، اليوم السبت، العاشر من فبراير / شباط.

وسلمت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، خطاب الدعوة، إلى رئيس كوريا الجنوبية، خلال اللقاء الذي جمعهما على مأدبة غداء، في وقت سابق من اليوم السبت.

وأوضح كيم إي كيوم، المتحدث باسم القصر الرئاسي في كوريا الجنوبية، أن الزعيم الكوري الشمالي ابدى استعداده للقاء الرئيس الكوري الجنوبي في أقرب وقت ممكن، مضيفا أن جونغ أون طلب من الرئيس مون القيام بزيارة إلى بيونج يانج في الوقت الذي يناسبه.

وأشار المتحدث باسم القصر الرئاسي في كوريا الجنوبية، أن الرئيس مون علق على دعوة نظيره الشمالي، بالدعوة إلى تهيئة الظروف لتلبية دعوة زيارة كوريا الشمالية.

وحال موافقة الرئيس الكوري الجنوبي على زيارة بيونج يانج، وعقد قمة مع زعيم كوريا الشمالية، فإن هذا اللقاء الذي يجمع بين رئيسي الكوريتين الشمالية والجنوبية، سيكون هو الثالث من نوعه في العاصمة الكورية الشمالية، حيث سبقه قبل ذلك عقد قمتين خلال عامي 2000، و2007.

وكان رئيس كوريا الجنوبية، قد استقبل في وقت سابق اليوم، شقيقة زعيم كوريا الشمالية، في القصر الرئاسي بالعاصمة الكورية الجنوبية سيول، على مأدبة غداء.

وحضر هذا اللقاء عدد من مسؤولي كوريا الشمالية الذين حضروا إلى كوريا الشمالية للمشاركة في مراسم افتتاح دورة الألعاب الأوليمبية الشتوية، والتي تستضيفها مدينة بيونغ تشانغ، في الفترة ما بين التاسع إلى الخامس والعشرين من فبراير / شباط الجاري.

وشدد الرئيس الكوري الجنوبي خلال هذا اللقاء، على ضرورة بدء حوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا إلى أن هذا الأمر يصب في مصلحة تحسين العلاقات بين كوريا الشمالية والجنوبية.