التخطي إلى المحتوى
خالد مشعل يطالب دول العالم بالتحرك ضد تنفيذ قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

طالب الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، خالد مشعل، دول المجتمع الدولي، بإدانة قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المتعلق بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى مدينة القدس، منتصف شهر مايو / أيار المقبل، والعمل ضد تنفيذ هذا القرار.

وجاءت تصريحات الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، اليوم السبت، الرابع والعشرين من فبراير / شباط، على هامش الندوة المقامة في جامعة محمد الفاتح الوقفية التركية، غداة كشف الولايات المتحدة الأمريكية عن موعد نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

ووصف مشعل قرار الإدارة الأمريكية بافتتاح السفارة الأمريكية في مدينة القدس منتصف شهر مايو / أيار المقبل، بأنه إمعان في الخطيئة والجريمة من قبل واشنطن، مشيرا إلى أن هذا القرار هو امتداد لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصادر في السادس من ديسمبر / كانون الأول من العام المنصرم، ومقدمة للإعلان عن صفقة القرن التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وشدد مشعل على إدانة القرارات والمواقف الأمريكية، مؤكدا على فشل الخطوات الأمريكية وتصفية القضية الفلسطينية والقدس، مضيفا أن القدس كانت وستضل عاصمة فلسطين الأبدية والتي تمتلك قلوب وأرواح الفلسطينيين.

وخلال كلمته أشاد الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة حماس، بالجهود التي تبذلها الدولة التركية لمناصرة القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني، مستنكرا بالوقت نفسه من الدول (لم يشر إليها) التي خذلت القضية الفلسطينية والقدس.

وأضاف مشعل أن صفحات التاريخ كما ستسجل المواقف المشرفة لتركيا في دعم ومؤازرة القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني بأحرف من نور، ستسجل أيضا في صفحات سوداء المواقف المخذلة من بعض الدول تجاه القضية الفلسطينية وقضية القدس.

وكان مسؤولان في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد كشفا أمس الجمعة، عن موعد نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس.

وأشار المسؤولان الأمريكيان أن نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، ستكون في منتصف شهر مايو / أيار المقبل، بالتزامن مع الذكرى السبعين، لقيام دولة الاحتلال الإسرائيلي، ونكبة فلسطين.

وفي أعقاب تصريحات المسؤولين الأمريكيين بساعات قليلة، أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، عن حماستها تجاه نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس منتصف شهر مايو / أيار المقبل.

ويحتفل الإسرائيليون في الخامس عشر من كل عام بذكرى قيام دولة إسرائيل، فيما يحي الفلسطينيون هذا اليوم من كل عام، ذكرى نكبة فلسطين، وتهجير الفلسطينيين من أراضيهم على أيدي العصابات الصهيونية المسلحة.