موجة صقيع تنطلق من سيبيريا بشكل تدريجي إلى دول القارة الأوروبية ومقتل ثلاثة أوروبيين

سمير عماد
اخبار عالمية
سمير عماد26 فبراير 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
موجة صقيع تنطلق من سيبيريا بشكل تدريجي إلى دول القارة الأوروبية ومقتل ثلاثة أوروبيين

تسببت موجة صقيع تنطلق من سيبيريا بشكل تدريجي إلى دول القارة الأوروبية في مقتل ثلاثة أشخاص، اثنان في بولندا، فيما سقط الثالث في فرنسا.

وبحسب تقارير هيئة الأرصاد الجوية في فرنسا، فإن درجة الحرارة سجلت ظهر أمس الأحد، في شمال شرق فرنسا، نحو عشر درجات مئوية تحت الصفر.

وعثرت السلطات الفرنسية على جثة مشرد صباح أمس الأحد في فالنس جنوبي شرق فرنسا، والتي سجلت درجة الحرارة فيها ليلا نحو ثلاث درجات مئوية تحت الصفر، حيث رجحت السلطات الفرنسية أن موجة الصقيع الباردة هي السبب وراء مقتل هذا الرجل.

وحسب التوقعات الجوية فإن درجة الحرارة في دول جنوب شرق القارة الأوروبية، ستسجل نحو خمسة وعشرون درجة مئوية تحت الصفر، كما يتوقع حدوثه في رومانيا، وعدد من دول البلقان.

وأصدرت السلطات الرومانية في بوخارست، قرارا بإغلاق المدارس اليوم الإثنين، ويوم غد الثلاثاء.

وفي روسيا، كشف مركز الرصد الجوي الوطني الروسي، عن تعرض روسيا لموجة طقس بارد غير مألوفة في الفترة ما بين الثالث والعشرين، والثامن والعشرين من شهر فبراير / شباط الجاري، حيث أشارت توقعات الأرصاد الجوية إلى أن درجة الحرارة في العاصمة الروسية موسكو، ستصل إلى نحو أربعة وعشرين درجة مئوية تحت الصفر، فيما ستشهد عدد من مناطق وسط روسيا، انخفاض في درجة الحرارة لتصل إلى نحو خمسة وثلاثين درجة مئوية تحت الصفر.

وبحسب توقعات الأرصاد الجوية، فإن موجة الصقيع التي تشهدها دول القارة الأوروبية، ستشمل خلال الأيام الثلاث المقبلة، وجود عواصف ثلجية في معظم أنحاء مناطق الدولة الروسية، والتي ستمتد إلى دول وسط أوروبا، وخاصة دولتي المجر والنمسا، والتي أصدرت تحذيرات للسكان بالاستعداد لموجة البرد القارس التي تشهدها دول القارة الأوروبية.

تجدر الإشارة إلى أن موجة الصقيع السيئة، تمتد من روسيا حتى فرنسا، وسط وجود احتمالات جول وصول موجة الصقيع إلى كل من إيطاليا وإسبانيا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *