التخطي إلى المحتوى
سعد الحريري يصل المملكة العربية السعودية في أول زيارة عقب أزمة تقديم استقالته

استقبل الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، الثامن والعشرين من فبراير / شباط، في مكتبه بقصر اليمامة الملكي، الواقع بالعاصمة السعودية الرياض، رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري.

ويعد هذا اللقاء الذي يجمع بين العاهل السعودي، ورئيس الوزراء اللبناني، هو الأول من نوعه منذ إعلان الحريري أثناء وجوده في المملكة العربية السعودية، عن تقديم استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية، قبل أن يتراجع عنها في أعقاب وصوله على العاصمة اللبنانية بيروت.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية في المملكة العربية السعودية، أن كلا من العاهل السعودي، ورئيس الحكومة اللبنانية، استعرضا خلال اللقاء الذي جمعهما في العاصمة السعودية الرياض، استعراض العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية ولبنان، فضلا عن بحث تطورات الأحداث التي تشهدها الساحة اللبنانية.

وحضر اللقاء الذي جمع العاهل السعودي برئيس الحكومة اللبنانية، كلا من الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، وزير داخلية المملكة، بجانب عادل الجبير، وزير خارجية المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى حضور كلا من السفير السعودي لدى لبنان، وليد بن محمد اليعقوب، والسفير اللبناني لدى المملكة العربية السعودية، فوزي كبارة.

وكان رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، قد وصل إلى العاصمة السعودية الرياض، فجر اليوم الأربعاء، في زيارته الأولى للمملكة منذ انتهاء أزمة تقديم استقالته عن رئاسة الحكومة اللبنانية.

ومن المقرر أن يجتمع رئيس الحكومة اللبنانية، بولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في وقت لاحق، خلال الزيارة التي يجريها الحريري إلى المملكة العربية السعودية.

وتأتي زيارة الحريري إلى المملكة العربية السعودية، عقب فترة من الجفاء في العلاقات اللبنانية السعودية، في أعقاب إعلان الحريري في الرابع من شهر نوفمبر / تشرين الثاني، عن تقديم استقالته عن رئاسة الحكومة اللبنانية، عبر كلمة متلفزة من العاصمة السعودية الرياض، قبل أن يعلن الحريري عن تراجعه عن تقديم استقالته لدى عودته إلى العاصمة اللبنانية بيروت.