التخطي إلى المحتوى
غارات إسرائيلية على قطاع غزة … وتضاربات حول اتفاق لوقف إطلاق النار في القطاع

أعلن جيش دولة الاحتلال الإسرائيلي، عن قيامه الليلة الماضية باستهداف نحو خمسة وعشرون موقعا عسكريا تابعا لحركة المقاومة الإسلامية حماس، داخل قطاع غزة المحاصر.

وأشار جيش الاحتلال الإسرائيلي أن غاراتها تأتي ردا على إطلاق صواريخ وقذائف تجاه دولة الاحتلال الإسرائيلي، انطلاقا من قطاع غزة.

وبذلك يبلغ عدد المواقع والأهداف التي أغارت عليها قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة خلال الـ 24 ساعة الماضية، نحو 60 هدفا، فيما بلغت عدد القذائف والصواريخ التي انطلقت من قطاع غزة تجاه دولة الاحتلال الإسرائيلي أمس الثلاثاء نحو 70 صاروخا وقذيفة، بحسب ما أعلنه جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ونقلت وكالة فرانس برس الإخبارية، عن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن ثلاثة جنود من جيش الاحتلال أصيبوا بجروح، وصفت إداها بالمتوسطة، بينما وصفت الإصابتين الأخيرتين بالطفيفة.

وفي السياق ذاته، أعلن الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي، الليلة الماضية، عن التوصل لتفاهمات حول اتفاق لوقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

كما أشار القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية حماس، خليل الحية، اليوم الأربعاء، إلى التوصل لاتفاق للعودة إلى تفاهمات لاتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة، بعد تدخل عدد من الوساطات خلال الساعات الماضية.

وشهد اليوم الأربعاء الثلاثون من شهر مايو / أيار، هدوء نسبيا في أعقاب موجة التصعيد التي شهدتها غزة أمس الثلاثاء.

بالمقابل، لم يصدر عن جيش الاحتلال الإسرائيلي بيانات حول التقارير التي تتحدث عن اتفاق وقف إطلاق النار، إلا أن وزير الاستخبارات في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، إسرائيل كاتز، نفى أن يكون هناك اتفاقا لوقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين  في قطاع غزة.

وخلال المقابلة التي أجراها مع الإذاعة العامة الإسرائيلية، أوضح كاتز أن دولة الاحتلال الإسرائيلي لا ترغب في تدهور الأوضاع، إلا أنه أشار إلى أنه يجب على الفلسطينيين أن يتوقفوا عن استخدام العنف، متوعدا حركة حماس بدفع ثمن النيران التي تطلقها على دولة الاحتلال الإسرائيلي.