التخطي إلى المحتوى
الرئيس اللبناني يلتقي بوفد من الكونجرس الأمريكي في بيروت لمناقشة عدد من القضايا

أعرب ميشال عون، رئيس الجمهورية اللبنانية، اليوم الأربعاء، الثلاثون من مايو / أيار، عن أمله في أن تضم الحكومة الجديدة التي كلف سعد الحريري بتشكيلها، كافة الأطياف الوطنية.

وجاءت تصريحات رئيس الجمهورية اللبنانية، خلال اللقاء الذي جمعه بوفد أمريكي يضم نائبين بالكونجرس الأمريكي، والذي عقد في قصر الرئاسة، شرق العاصمة اللبنانية بيروت.

وشدد الرئيس اللبناني، على التقدم السياسي الذي أحرزته لبنان عبر إنجاز الانتخابات العامة في لبنان، والتي أجريت في السادس من شهر مايو / أيار الجاري، مشيرا إلى أمله في أن يتم تشكيل حكومة جديدة تعزز حالة الاستقرار السياسي في لبنان.

ووفق البيان الصادر عن الرئاسة اللبنانية، فإن عون أعرب عن أمله في نجاح سعد الحريري، رئيس الحكومة اللبنانية الجديدة والمكلف بتشكيلها، في ضم كافة الأطراف اللبنانية لحكومته، ومشاركة جميع الأطراف اللبنانية في مواجهة التحديات المترقب حدوثها على مختلف الأصعدة.

كما دعا الرئيس اللبناني الولايات المتحدة الأمريكية، بالعمل على تقديم المساعدة للدولة اللبنانية، من خلال تسهيل عودة اللاجئين السوريين إلى المناطق الأمنة داخل الأراضي السورية، مشددا على أنه لا يجب انتظار إرساء حل ساسي شامل للصراع الدائر في سوريا، للبدء في عملية إعادة السوريين إلى أراضيهم.

وتطرق الرئيس اللبناني خلال لقاءه بالوفد الأمريكي، للأوضاع على الحدود الجنوبية اللبنانية، والمفاوضات التي تجريها لبنان مع الاحتلال الإسرائيلي، برعاية منظمة الأمم المتحدة، من أجل وقف التعديات والاعتدءات التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي، على السيادة اللبنانية، وخاصة قضية إنشاء جدار أسمنتي على الحدود بين لبنان والاحتلال الإسرائيلي قبالة الخط الأزرق.

من جانبهم، قدم الوفد الأمريكي التهنئة للرئيس اللبناني على نجاح العملية الانتخابية التي شهدتها لبنان مؤخرا، والجهود المبذولة من جانب الرئاسة اللبنانية من أجل حماية والدفاع عن سيادة واستقرار لبنان.