التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية الفلسطيني يصف قطاع غزة المحاصر بأنه “أكبر سجن مفتوح بالعالم”

وصف رياض المالكي، وزير خارجية السلطة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، الخامس من يونيو / حزيران، قطاع غزة الفلسطيني المحاصر، بأنه أكبر سجن مفتوح بالعالم، مشيرا إلى أن الأوضاع في قطاع غزة المحاصر باتت سيئة للغاية، بسبب الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ نحو 12 عاما.

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي فرض حصارا شاملا على قطاع غزة منذ عام 2007، منذ فوز حركة حماس في الانتخابات التشريعية الفلسطينية، وتشكيلها للحكومة الفلسطينية وسيطرتها على قطاع غزة، وازدادت حدة الحصار منذ الإغلاق الشبه كامل لمعبر رفح الحدودي الفاصل بين قطاع غزة ومصر، منذ عام 2013، في أعقاب إطاحة الجيش المصري بحكم الرئيس المصري محمد مرسي، الذي يعد أول رئيس مصري منتخب في التاريخ المصري.

وجاءت تصريحات وزير الخارجية الفلسطيني خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في مقر سفارة فلسطين بدولة الكويت، والتي زارها من أجل تسليم رسالة من محمود عباس، رئيس السلطة الفلسطينية، إلى أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

ووجه الرئيس الفلسطيني خلال رسالته، الشكر لأمير دولة الكويت على الجهود المبذولة للدفاع عن القضية الفلسطينية، وخاصة منذ انضمام دولة الكويت إلى عضوية مجلس الأمن الدولي، مطلع عام 2018 الجاري.

وأكد وزير الخارجية الفلسطيني خلال المؤتمر الصحفي على ضرورة إنهاء الإنقسام الذي يعاني منه الشارع الفلسطيني، داعيا حركة حماس وقياداتها لتنفيذ التعهدات التي وافقت عليها في شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام الماضي، وتمكين حكومة رامي الحمد الله من إدارة قطاع غزة.

تجدر الإشارة أن حركة حماس، دائما ما تنفي اتهامات السلطة الفلسطينية من إعاقة نقل إدارة قطاع غزة إلى حكومة رامي الحمد الله، موجهة الإتهامات لحركة فتح والسلطة الفلسطينية بالسعي لإفشال جهود إنهاء الإنقسام في الشارع الفلسطيني

وأشار وزير الخارجية الفلسطيني إلى تصريحات أمير دولة الكويت خلال اللقاء الذي جمعهما، والتي أوضح خلالها أن الجهود التي تقوم بها دولة الكويت هو تحمل لواجباتها ومسؤوليتها تجاه القضيية الفلسطينية، بحكم وجودها كعضو في مجلس الأمن الدولي.