التخطي إلى المحتوى
فائز السراج يبحث الاستعدادات الخاصة بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية ديسمبر المقبل

بحث فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، والمعترف بها من قبل المجتمع الدولي، اليوم الأربعاء، السادس من يونيو / حزيران، مع مفوضيات الانتخابات الليبية، الأعمال والإجراءات الخاصة بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية الليبية، والمرتقب إجراؤها في العاشر من شهر ديسمبر / كانون أول القادم.

وبحسب البيان الصادر عن مكتب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فإن السراج التقى بعماد السايح، والذي يشغل رئيس المفوضة الليبية للانتخابات، في العاصمة الليبية طرابلس.

وأشار السراج خلال هذا اللقاء إلى استعداد حكومته لدعم المفوضية العليا للانتخابات، كي تساعدها في تأدية أعمالها خلال أي استحقاقات انتخابية قادة بكل كفاءة ومهنية.

يذكر أن العاصمة الفرنسية باريس استضافت في التاسع والعشرين من مايو / أيار الماضي، مؤتمرا دوليا حول ليبيا، بحضور جميع أطراف النزاع في ليبيا، ومندوبي نحو 20 دولة معنية بالصراع الليبي، فضلا عن حضور أربع منظمات دولية، حيث حضر اللقاء للمرة الأولى بشكل مباشر كلا من خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة، وفائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، بجانب اللواء الليبي المتقاعد، خليفة حفتر، وعقيلة صالح، رئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق، والموالي لخليفة حفتر.

وانتهى اجتماع باريس الدولي حول ليبيا بالاتفاق على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في العاشر من ديسمبر / كانون الأول القادم.

وكان مجلس الأمن الدولي قد دعا في وقت سابق اليوم، خلال بيان صادر عنه، إلى إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية الليبية في الموعد الذي تم الاتفاق عليه في مؤتمر باريس الدولي حول ليبيا، والمقرر لها خلال شهر ديسمبر / كانون الأول المقبل.

وتعاني الأراضي الليبية من أزمة سياسية واقتصادية منذ الإطاحة بحكم الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، إثر الثورة الشعبية التي أطاحت به عام 2011.