شاب سعودي يبتكر تطبيقا إلكترونيا لتحديد مواقع الخلل بالطرق السعودية وينتظر الدعم الحكومي

سمير عماد
اخبار عربية
سمير عماد18 يونيو 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
شاب سعودي يبتكر تطبيقا إلكترونيا لتحديد مواقع الخلل بالطرق السعودية وينتظر الدعم الحكومي

أعلن أحد الشباب السعوديين عن ابتكاره مشروع إلكتروني، يقوم بتحديد مواقع الخلل والعيوب الموجودة بالطرقات والشوارع، وعمل حصر لتلك العيوب عبر الأرقام وخرائط إلكترونية.

ونقل موقع عاجل الإلكتروني عن الشاب رستم بن محمد المدخلي، أنه يمكن استخدام ابتكاره الفريد من نوعه في كافة مناطق المملكة العربية السعودية، حيث يقدم ابتكاره المساعدة للجهات المعنية في المملكة المختصة بالطرقات، عبر رصد العيوب الموجودة بالطرق، وتحديد مواقعها عبر التطبيق الالكتروني الذي قام بابتكاره.

وأشار الشاب السعودي أنه وضع رمزا يسمح للمسؤولين السعوديين بالدخول إلى تطبيقه الالكتروني والاطلاع على كافة مجريات المشروع، وإمكانية تطبيقه على أرض الواقع، والفائدة التي يمكن تحقيقها عبر هذا البرنامج.

وأوضح الشاب رستم بن محمد المدخلي، أن ابتكاره يتصف بالسرية التامة داخل مشروع الخرائط الالكترونية بالمملكة “كاشف”، حيث يتعلق ابتكاره وتطبيقه الالكتروني بإدراج المعلومات وتحديث البيانات، عبر مجموعة من الخرائط الالكترونية الخاصة بالمشروعات الخدمية في كافة أنحاء المملكة العربية السعودية وحافظاتها دون استثناء، مشيرا إلى أن ابتكاره يعد هو الأول من نوعه، متنبأ بمستقبل كبير لهذا الابتكار في تقديم المساعدة للجهات المعنية بالمملكة، لمتابعة أوضاع الطرق والمشروعات الخدمية داخل المملكة، وبيان مدى جودة أو رداءة تلك المشروعات.

وأعرب الشاب السعودي عن ثقته في إمكانية القضاء على كافة الحفر المتواجدة بالطرق والشوارع خلال خمس سنوات، حال استخدام تطبيقه المبتكر، في كشف العيوب المتواجدة في الطرق، وتصويرها بدقة عالية.

وأوضح الشاب رستم بن محمد المدخلي، أنه قام بتطبيق ابتكاره داخل محافظة صامطة التي يقيم بها، مشيرا إلى أنه تمكن من رصد 372 حفرة بالطرقات خلال عام 2018، بنسبة تهالك للطرق بلغت 47%، بجانب رصد عدد من أنوار الطرقات المعطلة، وأربع أعمدة إنارة تتوسط الطرقات، فضلا عن رصد ملاحظات أخرى تتعلق بالتشوه البصري، مثل السيارات المعطلة وأكوان القمامة والأتربة ومخلفات البناء المتناثرة.

وأدى الشاب السعودي رغبته في أن يتم تبني مشروعه من قبل الحكومة السعودية، في إطار دعم جهود الشباب السعودي، ورؤية 2030.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *