التخطي إلى المحتوى
إعتقال عشرين شخصا في الضفة الغربية بينهم حسين أبو كويك

قامت قوات الإحتلال الإسرائيلي ، بإعتقال عشرين شخصا من عدة أماكن من الضفة الغربية ، ليلة أمس الثلاثاء 16 أغسطس آب.

ومن بين المعتقلين ، حسين أبو كويك ممثل حركة المقاومة الإسلامية ” حماس ” ، في لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية ، بالإضافة إلى ثمانية كوادر آخرين.

وقامت قوات الإحتلال بإقتحام مخيم الأمعري بالقرب من مدينة رام الله ، وأوقفت ستة من المواطنين من ضمنهم أبو كويك ، بالإضافة إلى جرح مواطنين آخرين أثناء المداهمات.

وذكر الجيش الإسرائيلي ، أنه قام بعدة حملات مداهمة في عدد من بلدات منطقة الخليل ، وبلدة عنبتا شرق طولكرم ، ومخيم الأمعري في رام الله ومناطق بتونيا.

وفي تصريح مكتوب ، ذكر الجيش الإسرائيلي أنه بالإشتراك مع قوات الشركة قامت بإعتقال عشرين من المطلوبين الفلسطينيين في مختلف أنحاء الضفة الغربية.

وأشار التصريح أن من بين المعتقلين نشطاء في حركة حماس ، كما تم تركيز الإعتقالات على مدينة الخليل ومدينة رام الله بالإضافة إلى مدينة نابلس.

في المقابل ، نددت حركة حماس بعمليات الدهم والإعتقال التي طالت ممثلها في لجنة الإنتخابات المركزية ، معتبرة هذا الأمر بمثابة التدخل في الحملة الإنتخابية في الضفة الغربية.

وترى حماس في الخطوة الإسرائيلية دفعا نحو التأثير على نتائج الإنتخابات البلدية والمحلية ، التي من المنتظر أن تجرى في 8 أكتوبر تشرين الأول القادم.