التخطي إلى المحتوى
طائرة الرئيس التركي أردوغان تقوم بأول عملية هبوط داخل مطار اسطنبول الدولي الثالث

أقلعت الطائرة الرئاسية الخاصة بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس، الحادي والعشرين من شهر يونيو / حزيران، من ولاية غازي عنتاب الواقعة جنوبي تركيا، متوجهة في رحلة إلى مطار إسطنبول الدولي الثالث، وذلك للقيام بأول عملية هبوط لطائرة على أرض المطار الجديد.

ونقلت وكالة الأناضول التركية للأنباء، نقلا عن مراسلها، أن طائرة الرئيس التركي أقلعت من ولاية غازي عنتاب، عقب إلقاء الرئيس التركي لكلمة أمام تجمع انتخابي جماهيري لمناصريه، قبيل انطلاق الانتخابات البرلمانية والرئاسية التركية المبكرة، والتي دعا إليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الرابع والعشرين من شهر يونيو / حزيران الجاري، متوجهة إلى مدينة إسطنبول.

وأشار مراسل وكالة الأناضول للأنباء، أن طائرة الرئيس التركي أردوغان، ستقوم بأول عملية هبوط لطائرة، في مطار إسطنبول الدولي الثالث، والذي سيتم افتتاحه بشكل رسمي خلال الأشهر القليلة القادمة.

وستتم عملية هبوط الطائرة الرئاسية، الخاصة بالرئيس التركي، في مهبط المطار الأول، والذي يبلغ طوله نحو ثلاثة آلاف و750 مترا، فيما يبلغ عرضه نحو ستين مترا.

تجدر الإشارة أن وزير المواصلات والاتصالات والنقل البحري في الحكومة التركية، أحمد أرسلان، قد صرح في شهر مايو / أيار الماضي، أم مطار إسطنبول الدولي الثالث، سيقدم خدماته لنحو مائتي مليون من الركاب سنويا.

ويتوقع أن يلعب مطار إسطنبول الدولي الثالث، دورا هاما لتحقيق رؤية حكومة حزب العدالة والتمية التركي لعام 2023، والمتمثلة بدخول الاقتصاد التركي ضمن قائمة أكبر عشر اقتصادات على مستوى العالم، في الذكرى المئوية الأولى لتأسيس الجمهورية التركية.

ويعتبر مطار إسطنبول الدولي الثالث، والذي يوشك أن يتم افتتاحه بشكل رسمي خلال الأشهر القليلة القادمة، أكبر مطار على مستوى العالم، يتم إنشاؤه من الصفر.