عمدة العاصمة الفنلندية يكشف عن مكان عقد القمة المرتقبة بين الرئيسين الروسي والأمريكي

سمير عماد
اخبار عالمية
سمير عماد30 يونيو 2018آخر تحديث : منذ 3 سنوات
عمدة العاصمة الفنلندية يكشف عن مكان عقد القمة المرتقبة بين الرئيسين الروسي والأمريكي

قال يان فابافوري، عمدة العاصمة الفنلندية هلسنكي، اليوم الجمعة، التاسع والعشرين من شهر يونيو / حزيران، أن القمة المرتقبة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ودونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكيةن يمكن أن تعقد في ضاحية فانتا، الواقعة قرب العاصمة الفنلندية.

وخلال المقابلة التي أجراها مع صحيفة هلسنغن سانومات، أوضح عمدة العاصمة الفنلندية هلنسكي، أن بلدة فانتا الواقعة في ضواحي العاصمة هلسنكي، يمكن أن تكون مقر انعقاد القمة الأمريكية الروسية بين ترامب وبوتين، مشيرا إلى أنه لن تعقد القمة داخل العاصمة الفنلندية.

وكان كلا من رئيس الأركان العامة في الجيش الروسي، الجنرال فاليري غيراسيموف، ورئيس الأركان العامة في الجيش الأمريكي، جوزيف دانفورد، قد التقيا في وقت سابق من شهر يونيو / حزيران الجاري، في قصر كينيجستيدت، الذي تمتلكه الحكومة الفنلندية، والواقع في بلدة فانتا، الواقعة في ضاحية العاصمة الفنلندية.

تجدر الإشارة أن الرئاسة الروسية قد أكد في وقت سابق الشهر الجاري، أنه سيتم الإعلان عن مكان وتاريخ انعقاد اجتماع القمة بين فلاديمير بوتين، رئيس الجمهورية التركية، ودونالد ترامب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، فور انتهاء التحضيرات المتعلقة بهذه القمة.

وأوضح الكرملين أنه لا يوجد جديد آنذاك فيما يتعلق بظروف عقد القمة الروسية الأمريكية.

وجاءت تصريحات الرئاسة الروسية، على لسان ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، للتعليق على الأنباء التي نشرتها جريدة كرونين تسايتونع النمساوية.

وكانت جريدة كرونين تسايتونغ النمساوية، قد أشارت إلى تحضير الجانب النمساوي لاستضافة لقاء القمة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الخامس عشر من شهر يوليو / تموز المقبل، في العاصمة النمساوية فيينا، إلا أن الأنباء الجديدة المتواترة عن عقد القمة الأمريكية الروسية في فنلندا، قد نفت صحة تلك الأنباء

وخلال حديثه للصحفيين، قال المتحدث باسم الكرملين، أن الرئاسة الروسية غير مستعدة في الوقت الحالي تقديم أي معلومات حيال تلك الأنباء، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عن الأنباء المتعلقة بهذا الأمر فور استعداد الرئاسة الروسية لذلك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *