ترامب يعد بالتوثيق الأيديولوجي ويمنع المهاجرين من سوريا وليبيا

فارس القدسي
اخبار عالمية
فارس القدسي1 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 6 سنوات
ترامب يعد بالتوثيق الأيديولوجي ويمنع المهاجرين من سوريا وليبيا

قام دونالد ترامب مرشح الحزب الجمهوري لإنتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية ، بالتعهد بعدم السماح بقدوم مهاجرين من عدة بلدان على غرار ليبيا وسوريا.

من جانبه ، ذكر الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو أن عدة مواقف يتباناها دونالد ترامب تعد خطرا على المكسيك والمكسيكيين.

وبعد أن عاد من زيارة قام بها إلى الأراضي المكسيكية ، وفي خطاب له في ولاية أريزونا الواقعة على الحدود مع المكسيك ، ذكر ترامب أن من بين الخطط المنتظرة للتصدي للهجرة الغير نظامية تعليق إستقبال المهاجرين من عدة دول منها ليبيا وسوريا.

وأردف ترامب قائلا ، أنه سيتم العمل على وقف إستقبال الأعداد الكبير من الأشخاص القادمين من الأراضي السورية والتي ليست في حوزتهم وثائق أو معلومات عنهم ، معتبرا أنهم يشكلون بكل تأكيد خطر على بلاده.

وقام المرشح الجمهوري كذلك بالتعهد بتكثيف الإجراءات قبل السماح بدخول المهاجرين ، ومن بينها ما يسمى بـ ” التوثيق الأيديولوجي ” لمن يرغب في دخول الولايات المتحدة كمهاجر.

وفي نفس الإطار ، ذكر ترامب أن من بين الإصلاحات التي يعتزم تعميمها على طالبي الهجرة جميعهم ، ما إعتبره نوعا آخر من الإصلاحات وهو ” التوثيق الأيديلوجي ” ، ويندرج في إطار ضمان أن من سيتيح لهم العيش بينهم يكنون للأمريكيين الحب ، ويشاركونهم الأفكار والقيم ، ولا يفكرون في الإعتداء عليهم.

رابط مختصر