كبرى شركات التجميل تسعى لتسويق منتجاتها ” الحلال ” في إندونيسيا

سلوى العولقي
منوعات
سلوى العولقي2 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 5 سنوات
كبرى شركات التجميل تسعى لتسويق منتجاتها ” الحلال ” في إندونيسيا

في الوقت الذي يعرف فيه المسلمون إرتفاعا في أعدادهم مقابل إنخفاض في مبيعات التجميل في عدد من دول الغرب ، تسعى شركات عالمية مختصة في مجلات تصنيع منتجات التجميل ، إلى التركيز على المنتجات الحلال منها وذلك من أجل تسويقها في إندونيسيا.

وتقوم عدة شركات متعددة الجنسيات والمعروفة في قطاع التجميل ، مثل بايرسدورف ولوريال وبونيليفر بإستهداف إندونيسيا ، وذلك لكونها تحمل أكبر عدد من السكان المسلمين على ظهرها.

وللإشارة ، فإن السلطات الإندونيسية ستقوم بوضع قانون هو الأول من نوعه يتمثل في وضع ملصقات على المنتجات الغذائية من أجل التفريق بين المنتجات ” الحلال ” وغيرها في العام القادم 2017.

وستقوم الحكومة في إندونيسيا بتطبيق هذا القانون على منتجات التجميل والعناية الشخصية بعد عامين ، والأدوية بعد ثلاثة سنوات من الآن.

وقامت الشركات الكبيرة بالتأكيد على تزايد الطلب على منتجات التجميل الحلال ، وخصوصا التي تتعلق بالعناية بشعر المحجبات والكريمات والشامبو ، خصوصا مع إرتفاع أعداد الطبقة المتوسطة من المسلمين.

وتعقد الشركات الكبرى آمالا في إمكانية تأثير إندونيسيا على بقية البلدان مثل ماليزيا من أجل تصنيع المنتجات الحلال بشكل محلي.

وتشغل منتجات التجميل الحلال نسبة 11 بالمئة من السوق العالمي بالنسبة لهذا النوع من المنتجات ، في حين ذكرت توقعات شركة تكنافيو لأبحاث السوق تزايد نسبة المبيعات بـ 14 بالمئة كل عام إلى سنة 2019.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *