التخطي إلى المحتوى
علاج التهاب الفم والبلعوم وانواعه والاعراض المصاحبة له
التهابات الفم والبلعوم

التهاب الفم والبلعوم قد تحديث بسبب وجود بعض الفيروسات أو الجراثيم وكذلك بعض الفطريات التي توجد دائمًا في الفم والبلعوم وكذلك قد تحدث نتيجة وصولها إلى الفم من الهواء.

أعراض التهابات الفم والبلعوم

  1. الشعور بالألم، صعوبة البلع، الحمي من أهم أعراض التهاب الفم والبلعوم.
  2. قد تكون هناك أعراض إضافية أخرى، مثل: سيلان الأنف، السعال، التهاب الملتحمتين والإسهال.

التهابات الفم والبلعوم التي تسببها الفيروسات

  • الذباح الهربسي

هو عبارة عن التهاب ناتج من فيروس يسمى الكوكساكية، ومن الأعراض المميزة لهذا الالتهاب هو الشعور بألم في الحلق، ووجود ارتفاع في درجة الحرارة كذلك حدوث بعض النقط الحمراء في الجلد، وأيضًا وجود قرح بسيطة في الفم من الداخل وعلى اللوزتين، والعلاج لهذا النوع هو علاج داعم.

  • هربس الأغشية المخاطية في الفم واللثة

هو التهاب ناتج عن فيروس يطلق عليه الهربس البسيط وهو أكثر انتشارًا من حيث الإصابة لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سن سنة إلى ثلاث سنوات وأعراضه هي: الشعور بألم، ووجود صعوبة في البلع، حدوث زيادة في كم اللعاب حتى يصل إلى حد السيلان، حدوث ارتفاع في درجة الحرارة، تكوّن نقط حمراء في الأغشية المخاطية في الفم، الفكين واللثة، والعلاج لهذا النوع هو علاج داعم.

» لمزيد من الإفادة: علاج الدوالي بالاعشاب | اعراض وعلاج مرض الدوالي للنساء الحوامل والرجال في الخصيتين

  • كثرة الوحيدات العدوائية:

هو التهاب يسببه فيروس إبشتاين – بار، وهذا الالتهاب شائع في سن المراهقة ويتشارك مع الالتهابات السابقة في نفس الأعراض بالإضافة إلي نزف قليل من الغشاء المخاطي في الفم من الداخل، وأحيانًا يحدث تضخم في حجم الغدد الليمفاوية، الطحال والكبد، يتم الشفاء من هذا المرض بشكل تدريجي، وقد تستغرق عملية الشفاء بضعة أسابيع ففي هذه الحالة العلاج هو عبارة عن علاج داعم.

  • داء المبيضات (Candidiasis) في الفم

وهو عبارة عن تلوث ناتج من عدوة فطر المبيضات وتأتي تلك العدوى للمصابين بالضعف في الجهاز المناعي الخاص بهم، وكذلك يصاب به المرضى الذين يعالجون بالمضادات الحيوية لمدة زمنية طويلة وبشكل مستمر، وما يميز هذا التلوث هو وجود حبوب بيضاء اللون على أغشية المخاط في الفم، وعند حدوث احتكاك لتلك الحبوب تنزف مخاط أحمر اللون وكأنه نزيف والعلاج له هو عبارة عن مضادات للفطريات مثل: نيستاتين (Nystatin) وفلوكونازول (Fluconazol).

  • التهابات ناتجة عن وجود الجراثيم

الالتهابات الناتجة عن الجراثيم هي الأكثر انتشارًا من حيث الإصابة في الفم والبلعوم والسبب في ذلك هي جرثومة تسمى الجرثومة العقدية بيتا، أما عن أعراضها فهي ذات الأعراض السابقة لالتهابات الفم والبلعوم، والعلاج لتلك الحالة هي عبارة عن مضادات حيوية من البنسلين أو السيفالوسبورين.

المضاعفات المحتملة لالتهاب الفم والبلعوم من جراء الجرثومة العقدية الانحلالية بيتا

  • الحمى الروماتزمية (Rheumatic fever) وهي منتشرة جدًا والتي تتسبب في مضاعفات للمفاصل والقلب، التهاب الكلي والذي يؤدي إلى فشل كلوي، أو حمى القرمزية وأعراضها احمرار وظهور طفح أحمر على اللسان، كذلك ظهور خراج حول اللوزتين وفي منطقة عميقة من الرقبة.

» تعرف أيضًا على: الانفلونزا | اعراض وعلاج الأنفلونزا للصغار والكبار

أهمية علاج التهابات الفم والبلعوم بالمضادات الحيوية

  • العلاج بالمضادات الحيوية المناسبة يقصّر من مدة المرض ويقلل من معاناة المرضى.
  • يقلل من إمكانية تكون خراجات أو نشوء التهاب المفاصل الروماتويدي (Rheumatoid arthritis).
  • يمكن بدء العلاج بالمضادات الحيوية حتى تسعة أيام منذ بدء ظهور الأعراض، في محاولة لمنع تطور التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • من المهم أن يتم استكمال الجرعة العلاجية لمنع تكرار العدوى ولمنع ظهور مضاعفات الالتهاب.