التخطي إلى المحتوى
الجرب تشخيصه وأسبابه وعلاجه وكيفية الوقاية منه
مرض الجرب

مرض الجرب أحد الأمراض التي تسبب حكة شديدة في الجلد من أصعب الأمراض التي قد يتعرض لها شخص ما ولذلك علينا العمل على الوقاية منها ولكن قبل معرفة طرق الوقاية منها دعونا نتعرف بالتفصيل على ماهية المرض وكذلك أعراض وتشخيصه لنصل في النهاية إلى طرق الوقاية منه.

تشخيص الجرب وكيفية الوقاية منه
تشخيص الجرب وكيفية الوقاية منه

الجرب

يتميز الجرب “Scabies” بظهور حكة في الجلد تسببها تراكمات من الطفيليات التي تعيش داخل الجلد وتسمى هذه الطفيليات بالسوس، والجدير بالذكر أن المرض يصيب الأفراد في مختلف المراحل العمرية وكذلك لا يقتصر على طبقة مجتمعية معينة، وقد أثبت العلم أن المرض ليس له علاقة بالنظافة الشخصية لإن المحافظون على نظافتهم معرضون أيضًا للإصابة به.

» اقرأ أيضا: كريم كلير دارك للمناطق الحساسة | أنواع وطريقة استخدام كلير دارك التايلندي الأصلي وأهم اضرارة

أعراض الجرب

تتمثل أعراض مرض الجرب في ظهور حكة غير محتملة في الجلد وعادة ما تزاد حدتها في الليل عن النهار، وفي السياق ذاته يعاني الأطفال المصابين بالجرب من أعراض جانبية تظهر على الجلد مثل البقع، والجدير بالذكر أن أعراض مرض الحكة تظهر بعد أيام عديدة من الإصابة به.

 أسباب الجرب

طرق انتقال عدوى الجرب

يتكون مرض الجرب بشكل أساسي من انتشار طفيليات تسمى ب “طفيليات القارمة الجربية” وذلك عن طريق الاحتكاك باللمس مع مريض بداء الجرب، أو عن طريق استعمال أغراضه الشخصية كالمنشفة على سبيل المثال.

والجدير بالذكر أن العدوى بالمرض قد تنتشر قبل ظهور الأعراض لدى الشخص المريض به وكذلك قد يُصاب العديد من أفراد الأسرة الواحدة بالجرب في آن واحد؛ ولذلك يحرص على الا يتشارك أفراد الأسرة الواحدة الأدوات الشخصية معًا.

» تعرف على: حبوب برفكتيل لزيادة الوزن Perfectil والمحاذير الطبية وجرعات الإستخدام السليمة

تشخيص المرض

يبدأ الطبيب بفحص الجلد جيدًا ويتعرف عليه من خلال الأعراض التي تظهر على المريض وكذلك يميل الطبيب إلى الجزم بإن المرض الذي يعاني منه المريض هو الجرب إذا تأكد من ملامسة المريض لشخص يعاني من نفس الأعراض.

على الجانب الآخر قد يقوم الطبيب بتشخيص المرض من خلال فحص جلد المريض ليستدل من علاماته على وجود طفيليات القارمة المسببة للمرض؛ حيث يقوم بحك الجلد في المنطقة المصابة ثم فحص العينة باستخدام الميكروسكوب.

» لمزيد من الإفادة: دواء ديبوفيت لعلاج الجهاز العصبي Depovit B12 1000

علاج داء الجرب

يتم علاج الجرب بواسطة دهان أو مرهم يصفه الطبيب نسبة لحالة المريض وكذلك توجد أقراص يتم تناولها عن طريق الفم للقضاء على المرض، الجدير بالذكر أن لأدوية علاج الجرب آثار جانبية ولذلك يُنصح بعدم تناولها إلا بعد استشارة الطبيب وخاصة إذا كان المريض من فئة الأطفال أو كبار السن وكذلك النساء في فترة الحمل أو الرضاعة.

في السياق ذاته تتم معالجة المريض مع باقي أفراد اسرته في آن واحد وذلك للتأكد من عدم انتقال العدوى بين أفراد المنزل كله وكذلك للوقاية من حدوث هذا.

بعد انقضاء فترة العلاج تستمر الحكة لمدة شهر بحد أقصى و15 يوم بحد أدنى وهذه هي الفترة التي يحتاجها الجسم للقضاء على الحساسية المحتمل الإصابة بها نسبة لوجود طفيليات القارمة الجربية وفي حالة استمرار الحكة لأكثر من هذه المدة يجب استشارة الطبيب مرة أخرى للخضوع على دورة علاجية جديدة.

طرق الوقاية

هناك إجراءات بسيطة إذا وضعت في الاعتبار سنضمن الوقاية من مرض الجرب وتتمثل هذه الإجراءات في:

  • التأكد من عدم الاحتكاك المباشر بشخص مصاب بمرض الجرب.
  • عليك تجنب استخدام الأدوات الشخصية لمريض الجرب.