التخطي إلى المحتوى
عسل السدر
عسل السدر

عسل السدر، من أجود وأفضل أنواع عسل النحل، وهو ينتج من تغذي النحل على زهور أشجار السدر، والسدر هو شجر النبق أو الزعرور، أو الدم، ويحتوي هذا النوع من العسل على كثير من الفوائد الغذائية التى تفيد صحة الإنسان.

ويختلف تكوين وتركيب العسل عن الأنواع الأخرى من العسل، وكذلك له طعم مميز ونكهة مختلفة، حيث أن زهور أشجار السدر لا تنتج إلا فى موسم معين، وهي فترة الأمطار الموسمية، ومن المعروف أن العسل يتميز بجودته واستمراريته دون فساد لسنوات.

ويتواجد العسل في المناطق التي تنتشر فيها أشجار السدر، وتعتبر دولة اليمن من أكثر الدول انتاجًا لهذا النوع من العسل، وتعد مدينة حضر موت ومدينة وصاب ومدينة تعز ومناطق شمير فى اليمن من أكثر المناطق التى تشتهر بإنتاج هذا النوع من العسل السدر الأصلي، ويتم تصديره من اليمن إلى دول العالم بأجمعها.

عسل السدر
عسل السدر

»اقرأ للمزيد : حبوب روفيناك Rofenac

»اقرأ أيضًأ : علاج الحصبة الألمانية للصغار والكبار الرضع والنساء الحوامل بعد الاجهاض

فوائد عسل السدر

يحتوي العسل على قيمة غذائية ضخمة، مما يجعله غذاء مثالي للإنسان بوجه عام، ولكبار السن والأطفال على وجه الخصوص، ويتميز هذا العسل بأنه سريع الهضم، والامتصاص من خلال الجهاز الليمفاوي مما يجعله يصل إلى الدم بشكل مباشر.

كما أن تناول هذا العسل يعمل على تحسن نمو الأسنان بالنسبة للأطفال، ويعمل على تقوية اللثة وعلاجها من الالتهابات والتقرحات بالنسبة للبالغين، كما أنه يعالج مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإصابة بحرقة المعدةـ

كما أنه يعمل على تقوية الجهاز العصبي للإنسان، ويعالج الالتهابات التى تصيب هذا الجهاز ويحافظ عليه، كما انه يحتوي على مادة البروستاجلاندين التى تحمي الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض.

كما أن العسل يعمل على تعويض الجسم عن نقص السكر الناتج عن بذل مجهود والنشاطات اليومية للشخص، كما انه يقوم بتقوية عضلة القلب، ويعمل على تنظيم عملية ضغط الدم، ويحقق توازنه، كما أنه يزيد من نسبة الهيموجلوبين بالدم، وتعالج نقص عصر الدم أو فقر الحديد وذلك بسبب احتوائه على العديد من العناصر الغذائية اللازمة.

ويعتبر العسل مقوى عام للجسم، ويمنح الإنسان النشاط والحيوية، كما أنه يعالج هشاشة العظام ويكسب العظام صلابة، ويقويها، كما أنه يحمي الجهاز الهضمي من المشاكل مثل الإصابة بالامساك أو الشهل، كما أنه يعالج مشكلة عسر الهضم.

ويعالج هذا النوع من العسل مشاكل وأمراض العيون، ويعالج مشاكل القرنية، وتقرحات الجفون، كما أنه يعالج مشكلة التبول اللااراداى الذي يصيب الأطفال، كما أنه يعالج مشكلة الاسهال، ويعالج مشكلة الدوسنتاريا، كما أن العسل محفز على الولادة الطبيعية للمرأة الحامل، خاصة تناولته المرأة خلال الشهر الأخير، كما أنه يخفف من أمراض ومشاكل الكبد المزمنة.

كما أنه يعالج مشكلة السلس البولي التى تصيب كبار السن بسبب ضعف عضلات المثانة لدى الرجال والسيدات، كما أن عسل السدر يعمل على تقوية الشهية الجنسية والقدرة أيضًا، كما يقضي على الالتهابات التى تصيب مفاصل الجسم، ويعالج أمراض الروماتيزم، ويقل الآم، كما أنه ينظم مستوى السكر بالدم.

ويعتبر هذا العسل مضاد حيوى طبيعي حيث يقضي على الفطريات والبكتريا والطفيليات، كما انه يعالج الحروق الناتجة عن التعرض لحرارة الشمس خلال فصل الصيف، وأيضًا أنواع الحروق الأخرى، كما أنه يعالج اضطرابات النوم ومشكلة الأرق، ويساعد الفرد على النوم بشكل هادئ.

ويمكن تناول هذا العسل كمصدر طبيعي بشكل مباشر بشرط ألا يزيد عن معلقة يوميًا، أو أن يستخدم لتحلية المشروبات والعصائر لتجنب حدوث ارتفاع نسبة السكر بالدم.