التخطي إلى المحتوى
محافظ صلاح الدين يدعو القوات العراقية إلى لمحماية سكان الشرقاط

أطلق أحمد الجبوري محافظ مدينة صلاح الدين نداءا إلى القوات العراقية ، التي إنطلقت في عملية عسكرية فجر اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر أيلول في مدينة الشرقاط ، لإستعادتها من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” ، إلى النظر بعين الإعتبار والإنسانية والرحمة والوطنية ، إلى الأسر الموجودة في المدينة أثناء المعارك.

وفي رسالة له ، دعا محافظ صلاح الدين مسلحي الحشد العشائري أبناء المدينة ، إلى التنسيق بالشكل المطلوب مع القوات المتقدمة داخل المدينة ، وتلقي الأوامر بكل أريحية من القادة الميدانيين.

وجاءت نداءات الجبوري بالتزامن مع دعوات أطلقتها مصادر دينية وعشائرية وسياسية محلية في المحافظة للجيش العراقي وطائرات التحالف الدولي بتجنب المدنيين الذين حوصروا في المدينة ، ولم يستطيعوا الخروج منها في الأيام القليلة الماضية.

وحسب نفس المصادر ، فإن أعدادا كبيرة من الأسر لا تزال محاصرة داخل المدينة ، وذلك بعد منعها من المغادرة ومن ضمنهم أعداد ههامة من الأطفال والنساء.

من جانب آخر ، لقي عدد من أفراد الشرطة والجيش العراقي اليوم الثلاثاء حتفهم ، فيما جرح آخرون ، بعد أن شن تنظيم الدولة قصفا وتفجيرات على كل من مخمور والرمادي.

وجاءت الهجمات المنفذة من قبل عناصر التنظيم ، في وقت يشارك فيه حيدر العبادي رئيس وزراء العراق في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.