التخطي إلى المحتوى
وصول علاقة براد بيت وأنجلينا جولي إلى نهايتها بعد عامين من الزواج

قام الموقع المختص في أخبار النجوم العالميين ” تي إم زي ” ، بالإعلان عن طلب الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي الطلاق من براد بيت زوجها ، وذلك بعد علاقة إمتدت لأكثر من عقد من الزمن ، كانت نتيجتها الزواج سنة 2014.

وحسب الموقع المشهور ، فإن القاضي تلقى طلبا من الممثلة الكبيرة جولي بالإحتفاظ بحضانة جميع أطفالها ، وبدون المطالبة بنفقة ، مقابل إعطاء براد بيت الحق في أن يزورهم.

وحسب الموقع الذي إشتهر بالسبق الصحفي ، وكان الوسيلة الإعلامية الأولى التي أعلنت وفاة مايكل جاكسون ملك البوب قبل سبع سنوات ( سنة 2009 ) ، فإن الوثائق المقدمة من أنجلينا جولي للطلاق تظهر ان الإنفصال جاء بتاريخ 15 سبتمبر أيلول الجاري.

وجدير بالذكر ، فإن كلا من أنجيلينا جولي وبراد بريت كانا قد شاركا معا في أحد الأفلام سنة 2005 وهو فيلم ” مستر اند مسز سميث ” ( السيد والسيدة سميث ).

وبعد أن تم تصوير العمل التلفزيوني ، إنفصل الممثل الأمريكي الكبير عن زوجته السابقة جنيفر انيستون والتي كان برفقتها منذ عام 2000.

وشارك بيت صاحب الـ 52 سنة تربية الأطفال الستة بعدها رفقة أنجيلينا جولي صاحبة الـ 41 سنة ، ومن بين الأطفال ثلاثة متبنين من أثيوبيا وآسيا ليتزوجا قبل عامين.

وجاء هذا الخبر ليعلن نهاية العلاقة بين زوجين من أهم الأزواج المشاركين في هوليوود والذين كان يطلق عليهما تسمية ” برانجيلينا “.