تشوه باد- خياري تشخصيه وعلاجه

nehad ahmed
دليل الامراض
nehad ahmed24 مارس 2019آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تشوه باد- خياري تشخصيه وعلاجه

تشوه باد-خياري مرض من أمراض العصر قد انتشر في الأيام الأخيرة، وهو المؤدي إلى تليف الكبد، فالتليف الكبدي يحدث نتيجة لانسداد في الأوردة الموصلة للدم من الكبد، أو قد يحدث تحديدًا في الوريد الأجوف السفلي، فينقطع الدم ويحدث له احتباس داخل الكبد، فيحدث احتباس للدم ينتج عنها التجلط له، فيحدث التليف في الكبد ومن ذلك يتطور إذا لم يتم العلاج في البداية ليصل لمرحلة التشميع.

وينسب الاسم للجراحين الأوائل لهذا المرض وصفوا المرض بهذا وكانوا أول من اكتشفوه (budd-chiari) بعد أن تعرفنا على المرض لابد أن نتعرف على أسبابه.

تشوه باد-خياري
تشوه باد-خياري

»اقرأ للمزيد: التهاب البلعوم واللوزتين| علاجه ومضاعفاته وكيفية الوقاية

أسباب وأعراض تشوه باد-خياري

  • تشوه باد-خياري يحدث غالبًا نتيجة تجلط الدم في الأوردة.
  • وقد يحدث أحيانًا نتيجة تجلط الدم في الوريد الأجوف السفلي قد يكون بسبب أغشية الخلايا.
  • سرعة تراكم السوائل في تجويف الصفاق، وقد يحدث هذا لبعض الحالات الذين لا يعانون من أمراض في الكبد لكن يصيبهم المرض أيضًا بسبب ذلك.
  • ظهور وذمة في الأطراف السفلية يرقان.
  • نزيف في أوردة تكون واسعة وهذا قليل الحدوث.

»اقرأ أيضًا: فرط بوتاسيوم في الدم| أعراضه وعلاجه وكيفية الوقاية

تشخيص تشوه باد- خياري

الطريقة سهلة وميسرة وخاصة مع التقدم في الطب ووسائله الحديثة، يطلب فقط من المريض عمل الموجات فوق الصوتية عبر الدوبلر فيظهر تجلط الدم في الأوردة الخاصة بالكبد، أو في الوريد الأجوف السفلي، كذلك يطلب من المريض عمل أشعة أخرى يتم بها تحديد مكان الانسداد وهي الأشعة السينية.

علاج تشوه باد- خياري

يجب على كل مريض يعاني من تشوه باد-خياري، ألا يتردد في استشارة الطبيب، ويعالج نفسه منه، وخاصة في بدايته فأي مرض يسهل العلاج فيه عندما نكتشفه في البداية، فلو ظهرت أعراض المرض في بدايتها لا يحتاج المريض لإجراء عملية جراحية لتوسعة الوريد، فقط من الممكن أن يكتفي بأخذ بعض الأدوية المضادة للجلطة، فستحدث سيولة في الدم.

سنقدم نموذج للخطوات التي يجب على المريض فعلها وما يقوم الطبيب معه من إجراءات ليعالج المرض باختصار:

الأطباء الذين لديهم خبرة في المرض ويجب استشارتهم

(المختصين بأمراض الكبد-المختصين بأمراض ضغط الدم-المختصين بجراحة الكبد).

  • يطلب من المريض تصوير بالأشعة السينية بإحضار عينة من محلول يسمى تبايني إلى الوريد الأجوف السفلي، وأوردة الكبد فيتم تحديد مكان أغشية الخلايا المسببة للانسداد، أو تحديدًا يتم معرفة الشيء المسبب الانسداد ومكانه بالضبط.
  • ما يفعله الطبيب هو أنه يقوم بتوسعة الوريد المسدود عبر أداة طبية تسمى قسطرة، وهناك وسيلة أخرى يلجأ الطبيب لها في بعض الحالات وهي وضع أشعة دعامة في الوريد المراد توسعته.
  • إذا لم يستطيع الطبيب من توسعة الوريد، يمكن صنع تحويلة بواسطة أشعة تسمى TIPS تساعد الطبيب في تحويل جزء من الدم الذي تم سداده إلى الكبد، ويتجه إلى الوريد الأجوف السفلي وقد تتم هذه العملية بإجراء عملية جراحية.
  • يطلب الطبيب من المريض إجراء فحص شامل ليتعرف به على سبب الانسداد حتى لا يرجع مرة أخرى.
  • يتم أخذ العلاج الذي يساعد على إحداث سيولة للدم حتى لا يتجلط مرة أخرى.
  • في بعض الحالات الذين تطور بهم المرض لما بعد التليف في الكبد، وهو مرحلة التشمع الكبدي، لا تتم له عملية التوسعة، بل لابد له من زراعة للكبد.. عافانا الله وإياكم.
رابط مختصر