التخطي إلى المحتوى
فيروساتA,B,C,D,E  من حيث الأعراض وطرق العلاج
فيروساتA,B,C,D,E

فيروساتA,B,C,D,E فيروسات خاصة بالكبد نتيجة حدوث تلوث يدخل فيه أو عن طريق العدوى عبر الفم أو اللقاء الجنسي أو قد يكون الإصابة به مباشرة-التهاب الكبد-ومن ذلك يتضح أن الفيروسات هذه جميعها يؤدي إلى التهاب الكبد وكل منها له أعراض معينة، ويوجد تشابه في البعض منها وفي طرق العلاج أيضا، كما أن منها ما ينتهي من تلقاء نفسه بمدة معينة، كما أن كلا منها يحدث فيها مضاعفات مختلفة.

فيروساتA,B,C,D,E  من حيث الأعراض وطرق العلاج
فيروساتA,B,C,D,E من حيث الأعراض وطرق العلاج

فيروس A

الأعراض: فترة الحضانة تتراوح ما بين 14-28 يوم، فترة البوادر يظهر في هذه الفترة ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة والقيء والغثيان عدم تقبل الأكل وإسهال وفي بعض الحالات يكون إمساك وألم البطن والمفاصل والبول الداكن، مرحلة اليرقان بياض في العين اصفرار الجلد وهذه الأعراض تظهر للبالغين أما الصغار فلا يظهر عليهم شيء وهم يعانون منه.

طريقة الإصابة: دخول الفيروس على الحمض النووي الريبيRNA

العلاج: غالبًا ما يأخذ المرض عدة أسابيع ويذهب من تلقاء نفسه، وفيه يكتسب المريض مناعة كاملة من عدم التعرض لهذا المرض ثانيًة.

وقد يتضاعف في الحالات النادرة جدًا ويصل لمرحلة التهاب الكبد الحاد.

فيروس B

الأعراض: غالبًا يكون سبب حدوثه هو العدوى من سوائل جسم المريض سواء الدم أو غيره، لكن أعراضه عزيزة الظهور بشكل كبير حتى عندما يصل المريض إلى مرحلة التهاب الكبد الحاد، ربما تظهر في مرحلة اليرقان ارتفاع درجة الحرارة، اصفرار جلدي، والبول الغامق، والضعف الشديد، والقيء، والغثيان، وألم البطن ويظهر في القليل جدًا من المرضى يتراوح نسبتهم من 10% -20%.

وقد يكون المرض مزمنا وقد يكون عارضا، وفي حالة ما إذا كان مزمنا تحصل مضاعفاته، التهاب الكبد الحاد ثم فشل كبدي ثم تليف الكبد أو سرطان الكبد.

العلاج: لا يوجد علاج محدد لهذا الفيروس وطريقة العلاج منه تتم بتحجيم تكاثر الفيروس وانتشاره فقط، وذلك عن طريق الانترفيرون ما يعادل المكونات الأساسية لدى المريض لكن هذا لا يستقيم مع كل المرضي فإذا أصيب المريض بالمضاعفات فإنه يلزم له زراعة للكبد.

المضاعفات: التهاب كبدي حاد ويتطور للفشل الكبدي الحاد.

طريقة الإصابة: يدخل الفيروس على الحمض النووي DNA.

فيروس C

الأعراض: طريقة العدوى مجهولة إلى حد كبير، فترة الحضانة تتراوح بين 15-180 يوم، ويسبب نقص في الوزن وفقدان الشهية والغثيان وألم في المفاصل والعضلات.

وقد يكون مزمن وقد يكون عارض.

العلاج: أحيانا تنتهي العدوى بدون علاج إذا كان غير مزمن بنسبة تتراوح ما بين 10%-50% من المرضى، يدمج الانترفيرون مع الريبافارين.

طريقة الإصابة: يدخل الفيروس على RNA.

المضاعفات: تليف الكبد.

فيروس D

الأعراض: يحدث عن طريق العدوى ومن الممكن أن يصيب فيروس D أي شخص مصاب بعدوى مزمنة بفيروسB.

العلاج: علاج الانترفيرون، ويتم الشفاء من المرض تاركا مناعة ضد الإصابة به مرة أخري.

طريقة الإصابة: يدخل على RNA.

المضاعفات: تليف الكبد.

فيروس E

المرحلة الأولى: تظهر فيها ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة، فقدان الشهية، القيء والغثيان، وقد تظهر أعراض أخرى مثل ألم البطن وظهور طفح جلدي، وألم المفاصل، مع الكحة.

المرحلة الثانية: مرحلة اليرقان اصفرار العين والجلد والبراز الشاحب والبول الغامق.

المرحلة الثالثة: تضخم الكبد.

المضاعفات: التهاب الكبد الحاد، وبالنسبة للحوامل حدث في الفترة الأخيرة عدد كبير من الوفيات لهم بسبب هذا الفيروس، وغالبًا الإصابة تكون في الثلث الثاني من الحمل أو الأخير.

العلاج: غالبا ما يتم العلاج الذاتي حيث يأخذ المرض وقته ويذهب، أما في الحالات الحرجة كالحوامل لابد من دخول المستشفى والمتابعة لهم.

طريقة الإصابة: يدخل علىRNA.