التخطي إلى المحتوى
زوجة رئيس روما السابق : فرانشيسكو توتي أناني وناكر للجميل !

قامت زوجة فرانكو سينسي الرئيس الأسبق والتاريخي لنادي روما الإيطالي ، بشن هجوم شديد على ” الملك ” وكابتن الفريق فرانشيسكو توتي ، معتبرة أنه ناكر للجميل على حد قولها.

وفي تصريحات إذاعية للراديو الإيطالي ” راديو ” اليوم الجمعة 30 سبتمبر أيلول ، ذكرت ماريا سينسي زوجة الرئيس السابق للنادي والذي إستمر لمدة 15 سنة كاملة ، أنه عند الحديث على توتي فإنها تقسمه إلى شخصيتين.

وذكرت سينسي أن الشخصية الأولى هي للاعب كرة القدم والتي إعتبرت بأنه يستحق الفوز بالكرة الذهبية ، أما الثانية فهي بعيدة عن رياضة كرة القدم والموهبة التي يتحلى بها معبرة عن إحباطها من الشخصية الثانية وتصرفات الملك توتي لحد كبير.

وأردفت ماريا قائلة بأنه كان على توتي أن يكون أكثر وفاءا ومسؤولية ، معتبرة أن العائلة قدمت كل ما تستطيع من أجل إستمراره لعقدين من الزمن مع ” الذئاب ” ، حيث كانت تنتظر أن يرد اللاعب وأمه الجميل لما تم تقديمه لهما وإعطاء كل ذي حق حقه.

وإعتبرت زوجة الرئيس السابق لروما أن توتي بالرغم من تقديمه الكثير للفريق ، إلا أن سمة الإخلاص لم تكن حاضرة فيه لعائلة سينسي ، والتي قامت حسب قولها بتقديم الكثير له واصفة إياه بالأناني.

وفي نهاية حديثها ، عرّجت ماريا على حادثة عدم إهتمام توتي للدعوة بالتبرع بالدم التي قدمتها المؤسسة الخيرية لإبنتها.