التخطي إلى المحتوى
الصومال : حركة الشباب المجاهدين تعلن مسؤوليتها عن هجوم مطعم بلو سكاي

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب أربعة آخرون ، بعد أن شنت حركة الشباب المجاهدين في الصومال هجوما على أحد المطاعم الواقعة في العاصمة مقديشو يوم السبت 1 أكتوبر تشرين الأول صباحا.

وفي تصريحات له ، ذكر الشيخ عبد العزيز أبو مصعب الناطق العسكري باسم حركة الشباب المجاهدين أن الحركة تبنت الهجوم على مطعم بلو سكاي وأن دوافع العملية هي إستهداف عناصر من الشرطة كانوا يتناولون الطعام داخله.

وحسب المسؤول العسكري في الحركة ، فإن عناصر الأمن الذين تم إستهدافهم يزاولون أعمالهم في أحد مراكز الإحتجاز القريبة والمعروفة بإسم ” جيلاو ” حيث تقوم السلطات بإحتجاز عدد ممن تعتبرهم متشددين في زنازين تحت الأرض.

وكان التفجير الذي نفذه أحد الأشخاص في مطعم بالعاصمة الصومالية يوم السبت ، تسبب في مقتل ثلاثة أشخاص وجرح أربعة آخرين.

من جانبه ، علق عبد القادر حسين وهو ضابط في الشرطة الصومالية على الهجوم قائلا بأن شخصا صدم سيارته المفخخة في مطعم بلو سكاي.

وقال عبد الفتاح عمر حلني المتحدة باسم بلدة مقديشو ، أن الإنفجار نجم عن سيارة مفخخة كانت موضوعة أمام مطعم بلو سكاي.

وأضاف حلني أن عناصر الشرطة كانوا يبحثون عن السيارة التي إستهدفت المطعم الشعبي ، مؤكدا أن من وصفهم بالإرهابيين يرغبون في الإضرار بالمدنيين العزل ، ومشددا على عدم نجاحهم في الوصول إلى هذا الأمر.