التخطي إلى المحتوى
إلقاء القبض على المطرب اللبناني وائل جسار في مطار القاهرة الدولي

قامت الشرطة المصرية بإلقاء القبض على وائل جسار الفنان اللبناني الكبير اليوم الأحد 2 أكتوبر تشرين الثاني ، وذلك بسبب محاولته مغادرة البلاد وفي حوزته عملات أجنبية تتجاوز الحد المسموح به.

وتم توقيف المطرب اللبناني وائل جسار في مطار القاهرة الدولي من طرف السلطات وفي حوزته مبلغ مالي يقدر بنحو 54 ألف دولار أمريكي في حقيبته ، وذلك حسب ما أفاد به أحد المصادر الأمنية المحلية.

وبهذا الأمر خالف وائل جسار قانون حيازة النقد الأجنبي ، والذي يعطي الإمكانية للمسافر أن يغادر البلاد بمبلغ أقصاه عشرة آلاف دولار أمريكي أو ما يعادله من بقية العملات.

وذكر المصدر الأمني أنه تبين حيازة الفنان صاحب الأربعين ربيعا لعملات أجنبية كبيرة أثناء إنهاء إجراءات المسافرين على الرحلة عدد 305 على متن طائرة الشرق الأوسط في إتجاهها إلى بيروت اللبنانية.

من جانبه ، لم ينفي وائل جسار أن تكون الأموال خاصة به ولكنه أنكر في نفس الوقت أن يكون له علم بقانون النقد الأجنبي في مصر.

وذكر المطرب اللبناني أن هذه الأموال هي عبارة عن أجور لحفلات أحياها في مصر في الأيام الفارطة ، في حين تم إخطار النيابة للشروع في التحقيقات ، ليتدخل نقيب الموسيقيين المطرب هاني شاكر لإنهاء الأزمة.

وذكر المستشار الإعلامي لنقابة الموسيقيين طارق مرتضى ، أن هاني شاكر أجرى إتصالات وأنهى الأزمة سريعا.