حبوب منع الحمل مارفيلون

nehad ahmed
دليل الادوية
nehad ahmed9 أبريل 2019آخر تحديث : منذ 4 سنوات
حبوب منع الحمل مارفيلون

حبوب منع الحمل مارفيلون وهي تقوم بمنع الحمل بواسطة الهرمونات الإصطناعية التي تشبه الهرمونات الأنثوية الجنسية حيث تحتوي على مادتين وهما مادة Ethinylestradiol وهي الشكل الكيميائي لهرمون الإستروجين، ومادة Desogestrel وهي الشكل الكيميائي لهرمون البروجسترون.

marvelon  - نسائم نيوز

حبوب منع الحمل مارفيلون

كيفية عمل حبوب مارفيلون

  • تقوم الهرمونات الكيميائية الموجودة في الحبوب بزيادة سُمك الإفرازات المهبلية التي توجد في عنق الرحم، مما يجعل وصول الحيوان المنوي للبويضة أمر صعب جداً.
  • تعمل الهرمونات بالشكل الصناعي الموجود في الحبوب بتهيأة الجسم لوجود إباضة، ولكنه في حقيقة الأمر يشكل عائق في طريق البويضة ويمنعها الخروج من المبيض.
  • إحداث تغييرات في البطانة الداخلية للرحم مما يصعب إتمام عملية الإخصاب.

الجرعة المناسبة من مارفيلون

  • الجرعة الإعتيادية من حبوب منع الحمل هي حبة واحدة لمدة 21 يوم متواصلة وبدون إنقطاع وفي نفس التوقيت.
  • يتم الفصل من الحبوب لمدة أسبوع ثم البدء من جديد مع شريط جديد في اليوم الثامن.
  • يجب البدء في أخذ الحبوب في أول يوم من الدورة الشهرية.
  • في حالة نسيان أخذ الحبوب في يوم ما في نفس الميعاد، يمكن أن يتم تناولها فور تذكرها مادام لم يمر على ميعادها 12 ساعة، أما إذا تأخر الوقت يتم إكمال الشريط في نفس الميعاد مع مراعاة عند البدء من جديد في شريط جديد الحرص على عدم الإنقطاع ولا تأخير الميعاد لمدة أسبوع متواصل.

الآثار الجانبية لمارفيلون

  • زيادة حجم الثدي، والميل للقيء والغثيان.
  • حدوث إضطرابات في مواعيد الدورة الشهرية.
  • عدم خروج السوائل من الجسم وإحتباسها.
  • قلة ملحوظة في الشهوة الجنسية، الصداع.
  • التعرض لنزيف مهبلي، زيادة ملحوظة في وزن الجسم.
  • الإصابة بإرتفاع ضغط الدم والإفرازات المهبلية.
  • إضطراب في المزاج، والتعرض لنوبات إكتئاب.
  • الإصابة بطفح جلدي
  • في حالة ظهور أي أثر من الأثار الجانبية السابق ذكرها يجب التوقف فوراً عن تناول الحبوب وإخبار الطبيب الخاص.
  • لكل جسم سيدة طبيعة خاصة به وتختلف الأثار من جسم لآخر.

موانع إستخدام مارفيلون

  • يجب الحذر في إستعمال الحبوب في حالة إن كان العمر أكثر من 35 سنة ويؤخذ تحت إشراف الطبيب.
  • في حالة وجود حساسية تجاه أي مكون من مكونات الحبوب يجب الإمتناع عن تناولها.
  • ينبغي عدم تناولها في حالة وجود مشاكل في وظائف الكبد والكلى.
  • يؤخذ تحت إشراف الطبيب في حالة إرتفاع ضغط الدم.
  • في حالة إصابة الرحم بالأورام الليفية أو الرحمية يجب الإمتناع عن تناول الحبوب.
  • ينبغي عدم إستخدام الحبوب لمرضى الأورام السرطانية.
  • يُستخدم بحذر وتحت إشراف الطبيب في حالة زيادة الوزن عن الحد الطبيعي.
  • فترة الرضاعة الطبيعية؛ وذلك لأنها يمكن أن تصل للرضيع من خلال اللبن وتتسبب في حدوث أضرار صحية له.
  • عدم استعماله مع أنواع معينة من المضادات الحيوية مثل البنسلين، والتتراسيكلين.
  • لا يستخدامه مع أدوية الباربيتورات، وأدوية انزيمات الكبد.
  • يجب على السيدة التي تريد أن تأخذ وسيلة لمنع الحمل إخبار الطبيب الخاص بكافة التفاصيل الخاصة بها، والأدوية التي تتناولها، والتاريخ المرضي لها في حالة تعرضها لأي أمراض، وذلك لضمان عدم تعرضها لأي مشاكل صحية في المستقبل.
رابط مختصر