التخطي إلى المحتوى
إفتتاح معرض الجزائر الدولي للكتاب واللجنة تمنع 131 كتابا لعدة أسباب

أصدرت وزارة الثقافة الجزائرية قرارا بمنع عرض 131 عنوانا بزعم مس الهوية الوطنية أو الأديان ، في الوقت الذي إفتتح فيه اليوم الخميس 27 أكتوبر تشرين الأول ، معرض الجزائر الدولي للكتاب في الدورة 21 ، والذي يشارك فيه المئات من دور النشر من العالمين العربي والغربي.

وذكر حمودي مسعودي محافظ معرض الجزائر الدولي للكتاب ، أنه تم منع 131 كتابا من بين إجمالي 33 ألف كتاب من طرف لجنة القراءة بوزارة الثقافة الجزائرية.

وأوضح مسعودي أن هذه الكتب حديثة الصدور وتقوم بالمس بالأديان عموما ومنها الدين الإسلامي ، بالإضافة إلى الترويج إلى ما إعتبره الإرهاب والتطرف أو المس بالهوية أو تمجيد إستعمار الفرنسيين للجزائر.

وستكون قرابة 950 دار نشر من العالم العربي ومن الدول الأجنبية من جملة خمسين دولة حاضرين في المعرض ، الذي تم إفتتاحه يوم أمس الأربعاء والذي يمتد إلى غاية يوم 5 نوفمبر تشرين الثاني القادم.

وكان عبد المالك سلال رئيس الوزراء الجزائري حاضرا في المعرض ، كما حضيت جمهورية مصر العربية برتبة ضيف الشرف في المعرض ، وذلك عبر عدد من التظاهرات الثقافية بمشاركة مثقفين من مصر.

من جانبه ، ذكر عز الدين ميهوبي وزير الثقافة الجزائري ، أن وجود مصر في هذا المعرض أمر مهم للغاية ، وذلك لعدد الناشرين القادمين منها والحضور الدائم فضلا عن إحتضانها أيضا لإتحاد الناشرين العرب.