التخطي إلى المحتوى
مسعود أوزيل يخسر 22 مليون جنيه استرليني بسبب أزمة الصين وأردوغان
مسعود أوزيل

ذكرت تقارير ألمانية خسارة اللاعب الألماني الدولي مسعود أوزيل 22 مليون جنيه استرليني بسبب علاقته بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال الفترة الماضية، حيث قررت الشركة الراعية للاعب التراجع عن تجديد التعاقد معه خلال الفترة المقبلة في ظل الأخبار والأكاذيب والهجوم عليه الفترة الماضية بسبب علاقاته مع بعض الناس وهو ما جعل شعبيته تقل بشكل كبير في العالم كله في الفترة الماضية.

ووفقا لما نُشر على صحيفة بيلد الألمانية أن شركة أديداس العالمية قررت عدم تجديد تعاقدها مع مسعود أوزيل بعد انتهاء العقد الحالي الذي ينتهي بنهاية الموسم بعد رعاية اللاعب لفترة دامت لـ 7 سنوات كاملة خلال الفترة الماضية حيث يرون أن اللاعب شعبيته قلت بشكل كبير، وإلغاء الرعاية سيجعله يخسر 22 مليون جنيه استرليني بحسب ما أوردت الصحيفة خلال تقريرها.

وأضافت الصحيفة الألمانية أن أحد الأسباب الرئيسية في عدم تجديد تعاقد أديداس مع أوزيل علاقاته مع الجميع على رأسهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والأزمات التي حدثت مؤخرا في تلك العلاقة وتداولها بشكل عالمي فضلا عن أزمة الصين الأخيرة.