التخطي إلى المحتوى
مجلس التعاون الخليجي يندد بإطلاق ميليشيا الحوثي لصاروخ بالستي على مكة

قام مجلس التعاون الخليجي بالتعبير عن تنديده الشديد ، وذلك بعد أن قامت ميليشيا الحوثي بإطلاق صاروخ بالستي يوم أمس الخميس 27 أكتوبر تشرين الأول على منطقة مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية.

وفي بيان له ، ذكر مجلس التعاون الخليجي على لسان عبد اللطيف بن راشد الزياني أمينه العام “إن هذا الاعتداء الغاشم الذي ضرب بعرض الحائط حرمة هذا البلد، مهبط الوحي وقبلة مليار ونصف المليار مسلم حول العالم، استفزاز لمشاعر المسلمين، واستخفاف بالمقدسات الإسلامية وحرمتها”.

ويرى الأمين العام للمجلس أن الإعتداء يكشف على إستمرار قوات الحوثي وعلي عبد الله صالح في التجاوزات ، وعدم الإنسياق لقرارات المجتمع الدولي وإرادته والجهود المبذولة لتطبيق الهندة ، والمساعي القائمة من أجل الوصول إلى حل للأزمة في اليمن سياسيا.

من جانبها ، عبرت كل من البحرين وقطر عن إستنكار الهجوم عبر بيان منفصل لكل منهما ، حيث إعتبرتا أن ما حدث “اعتداء سافر على حرمة هذا البلد والمقدسات الإسلامية، واستفزازًا لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم”.

وجدير بالذكر ، فقد نجحت قوات التحالف الدولي يوم الخميس مساءا في إعتراض صاروخ بالستي قامت ميليشيا الحوثي بإطلاقه إنطلاقا من محافظة صعدة في اليمن نحو منطقة مكة المكرمة ، ليقوم الطيران الحربي للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية بعدها بإستهداف المكان الذي تم عبره إطلاق الصاروخ البالستي.