التخطي إلى المحتوى
حسين أبو حجاج: لم أغلق ورشتي وساعدتني في تربية أولادي
حسين أبو حجاج

كشف الفنان حسين أبو حجاج عن أنه لم يترك ورشته المتواجدة في المنيا على الرغم من أعماله الفنية الرائعة التي جسدها ويتذكرها الجمهور بشكل أساسي حتى الآن وذلك بسبب أنه يرى أن مهنة الفن غير مضمونة ولا تستطيع أن تساعده ماديا طوال الوقت خاصة أنه  ليس من الوجوه المعروفة جدا أو ابطال الأفلام لذلك فضل أن يستمر في ورشته المتواجدة في المنيا.

وأضاف حسين أبو حجاج خلال تصريحات تلفزيونية مع الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج التاسعة التي تذيعه قناة الأولى أن الورشة التي يعمل بها افتتحها عام 85 ويعمل فيها حتى الآن وهو أمر لا يخجل منه نهائيا فهي كانت لها فضل كبير عليه في مساعدته ماديا وجعلته قادر على أن ينفق على زوجته وأولاده حتى الآن بجانب التمثيل إن جاء له دور أو غيره.

وأردف: “مهنة التمثيل مهنة مش مضمونة ومش هتأكلني عيش كتير عشان كده مرضتش أقفل ورشتي أنا ورشتي ساعدتني أن أعلم عيالي وأدخلهم مدارس خاصة، وبحب التمثيل بس عمري ما خليته وظيفة اساسية ليا”.