التخطي إلى المحتوى
إستعادة الجيش اليمني والمقاومة الشعبية لقرية المبدعة وجبال بني بارق

لقي مدنيون مصرعهم بسبب غارات شنها حوثيون على تعز جنوب اليمن ، في الوقت الذي إستعاد فيه الجيش الوطني اليمني مدعوما بالمقاومة الشعبية ، جبال بني بارق وقرية المبدعة التي كانت تحت سيطرة ميليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في منطقة نهم.

وفي تصريحات صحفية لها ، ذكرت المقاومة الشعبية أن حصيلة قتلى قوات الحوثي وصالح بلغت 19 عنصرا ، في حين أصيب العشرات مع خسائر مادية تمثلت في آليات عسكرية ، بالإضافة إلى مقتل ثلاثة عناصر من المقاومة والجيش الوطني.

وفي سياق متصل ، قتل أربعة مدنيين بينهم أطفال ونساء مع جرح عشرة آخرين ، وذلك بعد أن شن مسلحو الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح قصفا بإستخدام المدافع على حي الربيعي وحي حذران في غرب مدينة تعز ، حسب ما ذكره المركز الإعلامي للمقاومة في تعز في بيان له.

كما دارت إشتباكات بين الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية من جهة ، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى ، تسببت في جرح ستة عناصر من الجيش والمقاومة في حين قتل فيه 11 عنصرا من قوات الحوثي وصالح وأصيب 17 آخرون.

وللإشارة ، فإن قوات الحوثي وصالح تحاصر مدينة تعز منذ عدة أشهر من الجهة الشمالية (منطقة حوبان) والجهة الشرقية في حين تحد المدينة جنوبا السلال الجبلية.