التخطي إلى المحتوى
جهاز الخدمة السرية يجلي ترامب أثناء تجمع إنتخابي بسبب “بندقية” زائفة

بعد وجود شكوك في إمكانية تهديد سلامته من طرف الحشد الجماهيري ، قامت قوات الأمن بإجلاء مرشح الحزب الجمهوري لإنتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب من المنصة التي كان يلقي كلمة عليها.

وجاء هذا الإجلاء من رجال الأمن لمرشح الرئاسة الأمريكية ، خلال أحد التجمعات الإنتخابية في منطقة رينو بولاية نيفادا.

وعاد ترامب مجددا لإكمال الكلمة أمام الحشد الجماهيري بعد مدة قصيرة ، في حين لم يتم التعرف على طبيعة التهديد حتى الآن.

وفي تصريحات له ، ذكر جهاز الخدمة السرية أن الحادثة إنطلقت بعد هتاف أحد الأشخاص “بندقية” إلا أن الإنذار لم يكن صحيحا.

وفي بيان له ، ذكر الجهاز أن أحد الأشخاص الغير معروفين هتف أمام المنصة مباشرة بندقية ليتم إعتقاله مباشرة من طرف شرطة رينو وجهاز الخدمة السرية.

كما قام الجهاز بتفتيش الشخص بشكل كلي والمنطقة المحيطة ، بدون العثور على أية أسلحة أو أي تهديد قد يمس دونالد ترامب.

كما أضاف البيان أن إدارة شرطة رينو وجهاز الخدمة السرية الأميركي ، يعملان بشكل مشترك في التحقيق حول الحادثة في الوقت الحالي.

وقام ترامب بعد عودته إلى المنصة بتقديم الشكر للجهاز الأمني السري وسط هتافات من الجمهور الحاضر ، مؤكدا أن الأمر لن يكون سهلا ، إلا أنه سيواصل ولن يتوقف بأي حال من الأحوال.