التخطي إلى المحتوى
قتلى وجرحى في هجوم إستهدف دورية لقوات حفظ السلام في مالي

بعد ساعات من إعلان جماعة أنصار الدين مسؤوليتها عن الهجوم الذي طال إحدى ثكنات الجيش المالي في شرق تمبكتو ، قامت قوات حفظ السلام الأممية التي تعمل في مالي “ميونسما” ، بالإعلان عن مقتل جندي وإصابة سبعة آخرين ، بالإضافة إلى مصرع مدنيين إثنين ماليين بعد تعرض إحدى دوريات القوات لهجوم في إقليم موبتي الواقع في وسط مالي.

وذكرت راضية عاشوري المتحدثة باسم البعثة الأممية في تصريحات إعلامية لها ، أن هجوما مزدوجا طال إحدى الوحدات اللوجستية ، والتي تتكون من جنود من دولة توغو يعملون في القوات الدولية.

وإنطلق الهجوم من خلال لغم أرضي إنفجر في سيارة على بعد عشرين كيلو مترا من وينزا في إقليم موبتي وسط البلاد ، لتتعرض الدورية بعدها إلى إطلاق نار كثيف ، ما تسبب في مقتل ثلاثة أشخاص بينهم مدنيان حسب المتحدثة

وذكرت المتحدثة أن إصابة ثلاثة جنود من الوحدة اللوجستية خطيرة ، ما إستدعى نقلهم إلى باماكو من أجل التعالج وسط إمكانية نقلهم خارج البلاد ، في حين مازال يتلقى أربعة آخرون العلاج في تمبتكو بعد نقلهم إلى هناك إثر الهجوم.

وكشفت المتحدثة باسم البعثة الأممية في مالي راضية عاشوري ، أن الحكومة المالية ستقوم بإجراء تحقيق لمعرفة ملابسات مقتل المدنيين الذين كانا مارين بسيارتهما أثناء وقوع الهجوم على الوحدة اللوجستية المستهدفة