التخطي إلى المحتوى
مدحت العدل: الشباب أصبح لا يعلم معنى حرية.. والغطاء الديني للتحرش كارثة
مدحت العدل

رفض مدحت العدل السيناريست والكاتب الشهير ما يتم تداوله من قضايا وأزمات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة في الوقت الحالي، مؤكدا أن ما وصل إليه الأمر في الوقت الحالي، بسبب عدم فهم البعض لطبيعة الحرية نفسها، أو تعريف مفهوم الحرية، مؤكدا أن الشباب أصبح لا يعلم مفهوم الحرية بالشكل الصحيح، ويرى أن السباب والتحرش هو ما يعبر عن حريته الشخصية، وهذا الأمر خاطئ.

وأضاف مدحت العدل من خلال مداخلة هاتفية أدلى من خلالها بالعديد من التصريحات من خلال قناة دي إم سي، أنه حزين لما وصل إليه الحال في الوقت الحالي، مؤكدا أنه يجب توعية الشباب بمعنى مصطلح المجتمع الشرقي والحفاظ على الأسرار والعادات والتقاليد، مؤكدا أن هذا لا يتعارض نهائيا مع أي شيء يحدث الآن، مناشدا الفنانين بضرورة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي بحساب في الوقت الحالي للحد من الأزمة.

وتابع أنه حال وجود غطاء ديني للتحرش تحت اسمه الحرية أو تحت اسم الدفاع عن الدين يعد كارثة حقيقة، ويجب خروج مسؤولين من الأزهر للتصدي لتلك الظاهرة.