التخطي إلى المحتوى
للمرة الأولى في التاريخ تضع السعودية حواجز حول الكعبة لمنع الحجاج من لمسها

للمرة الأولى في التاريخ وضعت المملكة العربية السعودية حواجز حول الكعبة إتباعا ً للاجرائات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد ولمنع الحجاج من لمس وتقبيل الحجر الأسود أو لمس الكعبة المشرفة.

حيث كانت مراسم الحج في الأعوام السابقة تتضمن رفع كسوة الكعبة ويستخدم اللون الأبيض كإعلان عن دخول الحج أو النسك وهذه تعتبر الوسيلة الوحيدة للدلالة على مجئ وقت الشعيرة بالإضافة إلى الحرص على حماية الكسوه أثناء موسم الحج،  بينما مراسم الحج هذا العام عبارة عن قيام رئاسة الحرم برفع الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة مع تغطية الجزء العلوي للكعبة بإزاز قماش قطني أبيض وبعد ذلك يتم رفع كسوة الكعبة مسافة أربعة متراً مع تغطيتها بالقماش من جميع النواحي وبعد الإنتهاء من إتمام فريضة الحج يتم إعادة الكعبة إلى وضعها الطبيعي مرة أخرى.

ويتلخص البيان الذي أصدره الشيخ “عبد الرحمن السديس” في متابعته إستبدال كسوة الكعبة بنفسه والذي سيتم يوم التاسع من ذي الحجه على يد 160 صانعا ً وفنيًا.