التخطي إلى المحتوى
الحزب الجمهوري يسيطر على مجلسي النواب والشيوخ في الولايات المتحدة

تمكن الحزب الجمهوري من فرض السيطرة على مجلس الشيوخ ومجلس النواب في الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الأربعاء 9 نوفمبر تشرين الثاني ، بعد ظهور نتائج الإنتخابات التشريعية بالتزامن مع فوز مرشح الحزب دونالد ترامب في إنتخابات الرئاسة ، وإقصاءه لهيلاري كلينتون مرشحة الحزب الديمقراطي.

وتمكن الحزب الجمهوري من الفوز بـ 53 مقعد في مجلس الشيوخ ، في حين كان نصيب الديمقراطيين 45 مقعدا.

أما بالنسبة لمجلس النواب فقد حصد الجمهوريون نصيب الأسد من المقاعد بواقع 240 مقعدا ، مقابل 195 مقعد للحزب الديمقراطي.

وللإشارة ، فإن الحزب الجمهوري كان يملك في مجلس الشيوخ 54 مقعدا في مقابل 44 للحزب الديمقراطي مع وجود مستقلين من أصحاب الميول للديمقراطيين.

وجدير بالذكر ، فإن المرشح الجمهوري دونالد ترامب كان قد حقق الإنتصار في إنتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية ، أمام مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون بواقع 276 صوتا مقابل 218 صوتا لكلينتون.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ، أن الفوز في إنتخابات الرئاسة سيسهل على ترامب تمرير التشريعات بشكل رسمي.

وقد جاءت تأكيدات من الحساب الرسمي للحزب الجمهوري على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” سابقا ، تحدثت فيها عن إحتفاظ الجمهوريين بالسيطرة على مجلس الشيوخ الأمريكي المسيطر عليه من طرف الحزب الجمهوري منذ عامين ، والذي يمثل العصب الرئيسي في آلية تسمية كبار مسؤولين الحكومة ، وقضاة المحكمة العليا في الولايات المتحدة الأمريكية.